مصر

المصري في لقاء صحفيي الطيران : تطوير مطار شرم الشيخ نهاية العام

متابعة : شريف اسماعيل

أعلن الفريق يونس المصري وزير الطيران المدني انه تم وضع خطط عاجلة لسرعة الإنتهاء من أعمال التطوير بالمطارات المصرية بالإضافة إلى تحسين مستوي الخدمات المقدمة بها، وكذلك البدء فى تنفيذ المشروعات المستقبلية بجميع الشركات التابعة للوزارة والتى ستساهم فى دفع عجلة التنمية حيث يعد قطاع الطيران المدنى من اهم ركائز الدخل القومى المصرى وقال انه سيتم تشغيل أول رحلة تجريبية من مطار سفنكس يوم الإثنين القادم .. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده الوزير مع صحفيي الطيران . 

وأشار المصري أن وزارة الطيران قامت باتخاذ عدد من الإجراءات العاجلة خلال الفترة الماضية للإرتقاء  بقطاع الطيران المدنى ومواكبة المستويات العالمية والتى انعكست ايجابيا على ترشيد النفقات ونمو فى حجم الإيرادات وحركة التشغيل بكافة المطارات الرئيسية ومن بينها حصول الوزارة على شهادة الأيزو 9001 لسنة 2015 في مجال الجودة لتصبح وزارة الطيران المدني أول وزارة حكومية تحصل على هذه الشهادة وجاء هذا النجاح انعكاساً للأداء المتميز وتطبيقًا لمعايير نظم الجودة الشاملة على مستوى الإدارات المختصة بالتعامل المباشر مع العملاء بما يتماشى مع توجهات وزارة الطيران المدني تجاه الاهتمام بالجمهور الخارجي وتقديم أفضل الخدمات لهم، حيث قامت الإدارة المركزية للجودة والبيئة بتطبيق آليات العمل المناسبة من خلال نشر الوعي بمفاهيم نظم إدارة الجودة لدى جميع العاملين، وكذا الاهتمام بتدريب وتأهيل العنصر البشري. 

IMG_2754.jpeg

وأكد وزير الطيران أن نجاح الوزارة باجتياز جميع التفتيشات الدولية يعد إنجازا مُشرفًا لجميع العاملين بالوزارة وشركاتها وهيئاتها التابعة، مشيرًا إلى أن قطاع الطيران المدني وضع استراتيجية ممنهجة في العمل كانت أولى أهدافها الالتزام بمبادئ التخطيط العلمي واستخدام الأساليب الحديثة في الإدارة، بما يحقق سرعة اتخاذ القرار، وتكمن أهمية شهادة الجودة، في أنها تمثل التزام الوزارة بجودة وكفاءة خدماتها. 

و أكد الفريق يونس المصرى أن وزارة الطيران وهيئاتها وشركاتها التابعة تسعى إلى تعزيز التعاون والتنسيق المستمر مع وزارة السياحة مشيراً إلى أهمية دورهما المشترك فى دفع الحركة السياحية الوافدة إلى مصر من مختلف الأسواق. 

وأشار المصري إلى الصلة الوثيقة بين قطاعى الطيران والسياحة لمساهمتهما فى تحقيق تنمية اقتصادية مستدامة، حيث تعد كل من صناعة النقل الجوى والسياحة من الركائز الأساسية للاقتصاد العالمى والمحلى ..وتسعى الوزارتين إلى وضع خطط عمل تستهدف إطلاق مبادرات مشتركة لتنشيط حركة السياحة والسفر الوافدة لمصر لزيارة المقاصد السياحية والأثرية بمصر، بالإضافة إلى رفع كفاءة المطارات المصرية بالتعاون مع وزارة السياحة، من أجل تعزيز المكاسب الاقتصادية بما يتماشى مع سياسات الدولة فى تنمية مصادر الدخل القومي للبلاد. 

IMG_2753.jpeg

وكانت وزارة السياحة أطلقت بالتعاون مع وزارة الطيران المدنى الضوابط الجديدة لبرنامج تحفيز الطيران لعام 2018- 2020 والذى سيبدأ العمل به من 1 نوفمبر 2018 حتى أبريل 2020، وذلك بعد انتهاء البرنامج الحالى فى 31 أكتوبر الجارى. 

وتضع وزارة الطيران المدني وشركاتها التابعة في مقدمة خطتها المستقبلية تعزيز أواصر التعاون مع دول قارة افريقيا للنهوض بصناعة النقل الجوي علي مستوي القارة من خلال التكاتف لمواجهة التحديات التي تواجه هذه الصناعة حتى لا تؤثر على قدرات هذا النشاط الحيوي في النمو والتطور، وبالتالي تؤثر سلباً على معدلات التنمية والاستثمار في القارة السمراء. 

وترحب وزارة الطيران المدنى بالتعاون التام وتبادل الخبرات مع كافة الدول الافريقية فى هذا المجال من خلال وضع رؤية مستقبلية لصناعة الطيران المدنى من أجل تعزيز المكاسب الاقتصادية للبلدان الافريقية لما يوفره هذا القطاع من تواصل بين الشعوب وتنامى لحركة الاستثمار والشحن والسياحة . 

كما تسعى وزارة الطيران وفقاً لإستراتجيتها إلى ترسيخ التعاون مع الدول الأفريقية، ووضع رؤية تحقق الأرتقاء بمستوى صناعة الطيران بالقارة وكذلك الإهتمام بتحديث البنية التحتية للمطارات وتطوير نظم الملاحة الجوية وتيسير اصدار التأشيرات بين الدول الأفريقية من خلال استقبال الدارسين لعلوم الطيران من الأشقاء الأفارقة . 

ومن المخطط ان تفتتح الشركة الوطنية مصر للطيران وجهتين جديدتين لشبكة خطوطها الجوية بالقارة الأفريقية اعتباراً من آخر يناير 2019 وهما: 

كيجالي برواندا  ودوالا بالكاميرون . 

وأوضح وزير الطيران ان الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية ستستضيف مؤتمر ومعرض المجلس الدولى للمطارات 2019 ACI ” والمقرر عقده خلال الفترة من 4 إلى 10 مارس  2019 بمدينة الأقصر، بحضور ما يقرب من (400) عضو من ممثلى المطارات فى قارة أفريقيا  وممثلى المنظمة الدولية للطيران المدنى (الإيكاو)، والاتحاد الدولى للنقل الجوى (الأياتا) وممثلى المجلس الدولى للمطارات من سويسرا وانجلترا وأيرلندا وفرنسا وإيطاليا وكندا وماليزيا والصين وسنغافورة ودول الخليج العربى.. بالإضافة إلى مشاركة خبراء الصناعة فى مجال تطوير المطارات وسيتم عرض أبرز التطورات العالمية وتبادل الخبرات واستعراض التقنيات الحديثة، وأفضل الخدمات التى تقدم الراحة والأمن والسلامة والأمان بالمطارات. 

كما سيقام على هامش المؤتمر معرض للدول المشاركة والشركات المنتجة للأجهزة والمعدات الحديثة المستخدمة بالمطارات العالمية، فضلاً عن عقد ورش عمل بحضور الخبراء والمختصين بالمطارات لتبادل الخبرات ومناقشة المستجدات فى عالم المطارات. 

وعن أعمال التطوير بالمطارات المصرية قال وزير الطيران انه قام بجولات تفقدية لعدد من المطارات ومنها (أسيوط – شرم الشيخ – الأقصر – سوهاج – بورسعيد – الغردقة – أسوان – برج العرب – الطور – أكتوبر ) للتعرف على الحالة الفنية والإدارية وكذا الوقوف على مستوى الخدمة المقدمة للركاب والمودعين والمستقبلين ، وبعد المرور ظهرت بعض الملاحظات التى تم على الفور العمل على حلها حيث شهدت عدد من المطارات طفرات ملحوظة بدءاً من الفرد مروراً بالمنشآت ورفع مستوى الخدمات المقدمة للركاب كما تم تشكيل لجنة للتفتيش على كافة المطارات والتي تقدم تقرير دورى بالملاحظات التى يتم رصدها بالمطارات ليتم دراستها وعلاجها… وتم إتخاذ بعض الإجراءات العاجلة لرفع كفاءة المطارات المختلفة ففي مطار القاهرة  تم حل مشكلة التكدس والزحام بالمطار في فترات الذروة الصباحية والمسائية والتي قطعت وزارة الطيران المدني فيها خطوات مهمة خلال الفترة الماضية بالتنسيق مع وزارة الداخلية بدءاً من زيادة اعداد أفراد الأمن الخارجي والسيطرة علي حركة السيارات وعدم الإنتظار أمام مبني الركاب رقم 3  من خلال تنفيذ التوسعة لكامل ساحات الانتظار وتحديد محاور التحرك لاستيعاب كافة الكثافات المرورية امام صالات السفر والوصول، بالإضافة إلي زيادة أعداد ضباط الجوازات لسيولة الحركة داخل صالات السفر والوصول، كما تم تجهيز صالة استضافة مستقبلي الركاب وذويهم بمبنى ركاب رقم (2)  وتزويد تلك المساحات بأماكن الانتظار ووسائل ترفيهية وشاشات عرض الرحلات حيث يتم السماح لهم بالدخول بهدف التسهيل عليهم، وللحد من الزحام أمام صالات السفر والوصول، ومن المنتظر أن تعمم الفكرة حال نجاحها على باقى المطارات المصرية 

كما يشهد مطار القاهرة العديد من أعمال التطوير تماشياً مع سياسة الدولة لتحويله إلى مطار محوري منها مشروع تطوير مبنى الركاب رقم (1) صالة (1) وتحديث منظومة السيور بمبنى الركاب رقم (3) وتحسين منطقة الترانزيت و تشغيل المول التجارى ليصبح صالة مستقبلين لصالة الوصول رقم (3) ..و إعادة دراسة منطقة المهبط بجوار قرية البضائع وإعادة دراسة مسارات الطرق الخارجية واللافتات الإرشادية و ربط مبنى الركاب رقم (2) بالجراج المتعدد الطوابق و مشروع تطوير مبنى الركاب رقم (1) صالة (1) ليتواكب المبنى مع أحدث المطارات العالمية ورفع مستوى الخدمة بإســـتبدال صالة الوصول رقم (1) بمنظومة متكاملة لنظام مناولة الحقائب والأمتعة تكون خاصة بعمليات السفر. وتكون منظومة الفحص الأمنى مزودة بأجهزة التصوير المقطعى والتى تحقق أعلى مستويات تأمين الحقائب والأمتعة وتزويد منطقة السفر بالبوابات البيومترية (الخاصة بالموظفين) وتشغيل المول التجارى ليصبح صالة مستقبلين لصالة الوصول رقم (3) بمبنى الركاب رقم (1) وذلك لتقليل التكدس وللإستخدام الأمثل لمبنى الأيرمول مع عمل كافة التعديلات اللازمة .. و تحديث منظومة السيور والكشف عن الحقائب بمبنى الركاب (3) ليتواكب مع أحدث النظم العالمية ، وتحسين منطقة الترانزيت بإضافة مشاية كهربائية وذلك لتحسين خدمة الركاب.. وأوضح الفريق يونس المصري انه سيتم ربط الجراج متعدد الطوابق بمبنى الركاب رقم (2) عن طريق كوبرى وتحويل الطريق لمدخل صالة الوصول مع إجراء بعض التعديلات على الطرق المحيطة . 

وعن المطارات الإقليمية قال الوزير أن  مطار الأقصر والذى يعد من أحد أهم المطارات السياحية في مصر هذا العام حصل على المركز الأول في فئته بقارة أفريقيا في تطبيق قواعد السلامة الجوية لعام 2018 وذلك فقاً لما أعلنه المجلس العالمي للمطارات (ACI). 

كما يشهد مطار برج العرب أعمال تطوير تشمل إنشاء أول مبنى صديق للبيئة بمصر المقرر بالتعاون مع الوكالة اليابانية جايكا، لتصل الطاقة الاستيعابية الإجمالية للمطار إلى ستة ملايين راكب سنويا، كما أنه سيتم تزويده بالأنظمة الفنية والتكنولوجية والتي ستكون على أحدث التقنيات في مجال المطارات على مستوى العالم، فضلاً عن كونه أهم المطارات الإقليمية المصرية لموقعه الجغرافى المتميز على البحر المتوسط. 

وقد شملت أعمال التطوير مطار شرم الشيخ حيث جارى الإنتهاء من مشروع توسعة مبنى الركاب رقم 2 لزيادة الطاقة الاستيعابية الكلية للمطار من 7 ملايين راكب إلى 9 ملايين راكب سنويًا قبل نهاية العام الحالي، كما تم رفع كفاءة طريق الخدمة، بالإضافة إلى الإنتهاء من اعمال التسوية للأراضي الرملية حول المباني.. كما تم الإنتهاء من أعمال التسوية بمطار أسيوط وإزالة المباني الغير مستخدمة، بالإضافة إلى دراسة توسيع مبنى الركاب القديم ورفع كفاءته، و زيادة المساحات المخصصة للحجاج وإنشاء كافتريا. 

أما فيما يخص مطار سوهاج، فقد تم الإنتهاء من اعمال التسوية وإنشاء أماكن مخصصة لمستقبلى الركاب وإنشاء أبراج أمنية متقاربة علي جميع أسوار المطار، بالإضافة إلى تنميط قاعات الانتظار وصالات السفر والوصول. 

كما تم البدء فى أعمال التطوير ورفع كفاءة مطار بورسعيد على عدة مراحل، حيث تم الإنتهاء من تنفيذ أعمال التسوية لجميع الأماكن ، على ان تكون المرحلة الثانية هى إنشاء صالتى سفر ووصول تليق بمحافظة بورسعيد الباسلة، بالإضافة إلى إنشاء بوابات حضارية، أما المرحلة الثالثة فتكون بإنشاء أسوار المطار. 

و تم البدء فى عمليات تطوير مطار طور سيناء فيما يخص البنية التحتية وكذا الأعمال الإنشائية والمرافق المحيطة له من خلال عدة مراحل مع وضع خطط واضحة للتنفيذ فى أسرع وقت واستكمال جميع أعمال التأمين داخل وخارج المطار وكذا المنشآت والأفراد. 

وعن الشركة الوطنية لمصر للطيران، على المستويين الإقليمى والدولى قال المصري انها أجتازت  بنجاح تفتيشات الأيوزا IOSA – (IATA Operational Safety Audit)، أعلى الشهادات التي تمنحها منظمة الأياتا في مجال السلامة لشركات الطيران دون ملاحظات او نقاط عدم مطابقة (Zero Findings) . 

كما تم تشغيل خط جديد الى هونج كونج بواقع رحلتين أسبوعيا بالإضافة إلى انضمام طائرة جديدة لشركة مصر للطيران للشحن الجوي من طرازالايرباص A330-200p2F   بعد تحويلها من طائرة ركاب الي طائرة شحن تتسع لحمولة 60 طن و ستستضيف مصر للطيران في بداية شهر نوفمبر القادم اعمال اللجنة التنفيذية رقم 83 والجمعية العامة رقم 51 للاتحاد العربي للنقل الجوي( الاكو) هذا العام في القاهرة، وذلك في اطار حرص الشركة علي المشاركة في كافة الفاعليات والاحداث الهامة للمنظمات الدولية والإقليمية في مجال النقل الجوي، هذا ويشارك في هذا الحدث ما يقرب من 33 من رؤساء شركات الطيران العربية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الاعضاء بالاتحاد، بالاضافة إلى الشركاء في الصناعة مثل ايرباص – بوينج-بومباردية- امبراير -اماديوس.. و تم تفعيل اتفاقية شراكة بالرمز مع شركة Shenzhen Airlines الصينيةو توقيع إتفاقية خدمة ومناولة بضائع مع شركة الخطوط الروسية  Aeroflot Airlinesلخدمة رحلاتها في القاهرة وتتوسع أعمال الشركة داخل القارة الأفريقية حيث تم توقيع شركة مصر للطيران للصيانة والأعمال الفنية ووزارة الطيران المدني بدولة غانا عقدا لإنشاء مركزاً لتقديم الخدمات الفنية لشركات الطيران العاملة من وإلى مطار كوتوكو الدولي بالعاصمة الغانية أكرا. 

وعن تطوير أنظمة الملاحة الجوية والإتصالات بما يحقق السيطرة الكاملة على المجال الجوى المصرى 

فأشار المصري الى انه تم تطوير أنظمة الملاحة الجوية والإتصالات بما يحقق السيطرة الكاملة على المجال الجوى المصرى، إنشاء شبكة الأقمار الصناعية الجديدة 

و سيتم إنشاء شبكة الأقمار الصناعية الجديدة بغرض إستخدام أحدث التقنيات فى مجال الملاحة الجوية خاصة (الإتصالات – الملاحة – الرادارات) من خلال إنشاء شبكة أقمار صناعية مكونة من محطة مركزية بمركز القاهرة للملاحة الجوية وعدد (21) محطة أقمار صناعية بالمواقع الخارجية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق
إغلاق