عربى ودولى

ماهر : زيارة ماكرون تؤكد أن العلاقات مع الشرق الأوسط تبدأ من مصر

باريس . المصري 

أكد   “جون ماهر “- رئيس منظمة الأوفيد وسكرتير

الكريدو- أن  مستقبل العلاقات الفرنسية مع الشرق

الأوسط ستغير من خلال زيارة ماكرون لمصر ،حيث تتبدل

دفة التعاون مع المنطقة العربية وتتغير من وجهة النظر

الفرنسية لتتجاوز التعاون مع قطر برغم المليارات التي

تستثمرها على التراب الفرنسي . 

وترجع الأهمية الثقافية للزيارة-  من وجهة نظره-  تكمن في

أول رحلة الرئيس الفرنسي في مصر والتي  تبدأ من معبد

أبو سمبل لما لهذه الزيارةرمن دلالات على التعاون الثقافي

الفرنسي المصري حيث أن فرنسا ساهمت في إنقاذ هذا

المعبد بعد إقدام الرئيس عبد الناصر على إنشاء السد

العالي وزيارة رئيس الجناح المصري بمتحف الأوفر له في

الستينيات Christiane DESROCHES

NOBLECOURT والاتفاق مع اليونسكو على إنقاذ

المعبد هذه أول إشارة ثقافية على الرغبة في إحياء العلاقات

الثقافية بين البلدين ، كمقدمات ثابتة للمداخل ومجالات

التعاون الأخرى ومنها المجال الاقتصادي والاستثمارات

التي تنوي فرنسا عملها بمصر في ظل اصطحاب الرئيس

ماكرون وفذاً من كبرى الشركات ورجال العمال لمصر . 

أما المحور الأمني والعسكري ،فالزيارة لها أهميتها

الخاصة من هذا المنطلق ،حيث شهدت الفترة السابقة توقيع

عدة عقود للتسليح ،فضلاً عن التنسيق المشترك لمواجهة

الإرهاب وتنظيم داعش والتنسيق المشترك فيما يتعلق

بالوضع في ليبيا . 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق
إغلاق