غير مصنف

الأقباط في مظاهرة بباريس : نطالب بتفعيل القانون وتعقب القتلة .. ونقف في صف الرئيس ضد الاٍرهاب والخطاب المحرض على القتل

باريس محمد زيان 

نظم المصريون المسيحيون  بفرنسا مظاهرة  أمام برج

إيفل للتنديد بحوادث القتل التي تعرض لها مواطنين قبطيين

بالمنيا على يد أمين شرطة ، مطالبين بتطبيق القانون وإعلاء

سيادة الدولة والضرب بيد من حديد على الإرهابيين الذين

يضربون الكنائس ويعتدون علي الأقباط . 

أعلن المشاركون دعمهم لدور الدولة بقيادة الرئيس عبد

الفتاح السيسي في مواجهة المتطرفين وتأييدهم لاعلاء دولة

القانون وسيادة العدالة والمواطنة وعدم التمييز بين المواطنين . 

أكدوالمتظاهرون على ضرورة محاسبة  المتورطين في

احداث الاعتداءات التي وقعت على الأقباط في كنائسهم

وضد الأسر والجرائم التي ارتكبت من قبل تيارات سلفية

وإرهابية ضدا لمواطنين في مصر ، 

قال المتظاهرون نحن نحب مصر ونحب الرئيس السيسي

وانتخبناه من كل قلوبنا وهو يريد التغيير ولكن كل

المؤسسات ضده ،هو يطالب بتغيير 

الخطاب الديني وهم لا يريدون ذلك وانتقد التمييز علي

أساس الديني واقر حق التعبد وانتقد المناهج الأزهرية

التي تحض الي الكراه التي تقتل الأبرياء ويسلي لفتح

الكنائس ومنح الناس حقوقها ولكن بعد كل صلاة جمعة

يغلقون الكنائس إذن الرئيس يعمل لصالح المجتمع ولكن

موسسات الدولة تتحرك ضده ونؤيد الرئيس ونقف ضد

موسسات الدولة ،”. 

انتقد المتظاهرون تراخي بعض مؤسسات الدولة في تنفيذ

القانون والضرب بيد من حديد ضد مرتكبي الأعتداءات

ضد المواطنين المسيحيين المصريين ،مطالبين بتنفيذ القانون

عليهم .

قال المتظاهرون نحن نقف اليوم لنعلن إنتا لسنا ضد الدولة

 او الرئيس ولكننا نقف مع الدولة ومع القيادة لتحقيق

القانون وتحقيق العدالة والمساواة 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق
إغلاق