عربى ودولى

وزير الداخلية الفرنسي : فتوى صفريوي وراء ذبح المدرس

باريس – المصري

كشف  ” جيرالد دارمانين “- وزير الداخلية الفرنسي – عن إطلاق فتوى بذبح “صاموئيل باتي “- مدرس التاريخ – قد صدرت من   والد تلميذة تقطن في منطقة ”  كونفلان سان أونورين ” التي قتل فيها المدرس ،  والناشط الإسلامي المتطرف”  عبد الحكيم صفريوي ” لعرضه رسومًا كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد خلال حصة على تلاميذه .

وقال دارمانين لإذاعة أوروبا 1 “من الواضح أنهم أطلقوا فتوى ضد الأستاذ”، في إشارة إلى الرجلين اللذين كانا ضمن أحد عشر شخصًا محتجزين لدى الشرطة في إطار التحقيق في هذا الهجوم الذي ارتكب يوم الجمعة من قبل شاب شيشاني روسي يبلغ من العمر 18 عاما.

وعلى خلفية هذا الاعتداء، أطلقت الشرطة الفرنسية الإثنين عمليات مداهمة ضد “عشرات الأفراد” المرتبطين بالتيار الإسلامي المتطرف، وفق ما أعلن وزير الداخية.

وقال الوزير تم فتح أكثر من 80 تحقيقا بشأن الكراهية عبر الإنترنت، وأن توقيفات حصلت في هذا الإطار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق