مقالات وأراء

ننشر شهادة وفاة المتوفي المصري بباريس منذ ١١ يوماً

أحمد محمد 

تنشر “بوابة المصري الإخبارية ” شهادة وفاة المواطن المصري “جميل جمال الدين “،الذي توفى منذ ١١ يوماً وألقي في الثلاجة دون تحرك من القنصلية المصرية بباريس للسؤال عنه حتى كادت تحرقه المستشفى وتلقيه في القمامة ،لولا تدخل جهود بعض المصريين وجمع مبلغ مالي لنقله وتوصيله لمصر على نفقتهم الخاصة بعد أن نفض المسئولين في باريس أيديهم عنه . 

وتؤكد “بوابة المصري الإخبارية “أن تواصلها كان مع “صلاح عطا “رئيس جمعية أصدقاء المرضى بباريس ،ومصطفى الشربيني ، واخرين هم الذين تولوا مهمة ستر وفاة المواطن المصري وإرجاعه لبلاده في تقصير مهين من جانب القنصلية . 

جدير بالذكر أن المتوفي تمت عملية غسله بالمستشفى ويصلى عليه غداً بمسجد “ستان ” ليفادر بعدها للقاهرة بجهود ذاتية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق