عربى ودولى

نسابة المدينة معلقاً على أزمة الرسوم المسيئة للرسول : كان من الأفضل وقف العلاقات الدبلوماسيةً حتى تعتذر

محمود سعد

أكد الشريف “أنس بن يعقوب الكتبي “- نسابة المدينة المنورة أن مسألة الاستهزاء بالنبيً وتقديمه في رسوم مسيئة لا تخص دولة بعينها .

وقال ” الكتبي “- في مداخلة مع قناة الحدث – المسلمين  في كل دول العام ، ومنها فرنسا ، والرسول صلى الله عليه وسلم استخدم البروتوكول الدبلوماسي في علاقاته مع الآخرين ، لذا فلو  كانت دولة تعدت على قيادة دولةً آخرى – مثلما فعلت فرنسا مع تركيا – يجب اعتذار الدولة المعتدية بسحب سفيرها وضرورة دين الاعتذار ور ، وبالتالي فإنه كان يجب وقف العلاقات الدبلوماسية مع فرنسا لحين تقديم الاعتذار عن الرسوم المسيئة للرسول .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق