عربى ودولى

مقطع فيديو يجدد قضية تحرش “بايدن”

فجر مقطع فيديو للمذيع الشهير لاري كينج على CNN يعود لعام 1993 موجة غضب واسعة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” متحولاً إلى هاشتاج مع صعود “الترند” داخل أمريكا، حيث أكد المقطع صحة مزاعم موظفة الكونجرس السابقة تارا ريد ضد مرشح الرئاسة عن الحزب الديموقراطي جو بايدن في قضية التحرش الشهيرة، حسبما نشرت قناة العربية.

ويظهر المقطع من برنامج “Larry King Live” من عام 1993 أم تارا ريد – التي اتهمت جو بايدن بالاعتداء الجنسي عليها أثناء عملها بمجلس الشيوخ – مشيرة إلى “المشاكل” التي واجهتها ابنتها أثناء عملها كموظفة في مبنى الكونجرس.

وفي مقابلة هاتفية مع شبكة “فوكس نيوز” Fox News، ليلة الجمعة، أكدت ريد أنه تمت دعوة والدتها إلى الحلقة مع لاري كينج . وقد نفت حملة بايدن الرئاسية بشدة مزاعم ريد، ولكن يمكن الاستشهاد بالفيديو كدليل يدعم ادعاء ريد – على الرغم من أن والدتها الراحلة، في المقطع، لا تشير على وجه التحديد إلى اسم الاعتداء الجنسي.

وعرض موقع Intercept يوم الجمعة الفيديو لسيدة من مقاطعة سان لويس أوبيسبو ، كاليفورنيا في 11 أغسطس 1993، وكشفت في البرنامج تجربة ابنتها في الكابيتول هيل.

وقالت في مكالمتها: “نعم، مرحبا. أنا أتساءل ماذا سيفعل الموظف إذا استبعدنا الذهاب إلى الصحافة في واشنطن؟ لقد غادرت ابنتي للتو من هناك، بعد أن عملت مع سيناتور بارز، ولم تتمكن من تجاوز مشاكلها على الإطلاق، والشيء الوحيد الذي كان بإمكانها القيام به هو الذهاب إلى الصحافة، واختارت عدم القيام بذلك احتراماً له”. ليرد كينج مستفسرا “وبعبارة أخرى، كان لديها قصة ترويها، ولكن احترامًا للشخص الذي عملت معه، لم تخبره؟” لترد المرأة “هذا صحيح قبل أن يقطع كينج المكالمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق