عربى ودولى

مقتل جندي سوداني على الحدود الأثيوبية

أعلنت وسائل إعلام سودانية عن مقتل جندي سوداني وذلك خلال اشتباكات بين الجيش السوداني مع ميليشيات إثيوبية على الحدود بين البلدين.

في غضون ذلك، أشارت تقارير إعلامية إلى أن السلطات السودانية أغلقت المعبر الحدودي بين السودان واثيوبيا، على خلفية التصعيد العسكري الحاصل، كاشفةً عن اختفاء قائد منطقة القلابات العسكرية في الجيش السوداني، النقيب “بهاء الدين يوسف”، أثناء ملاحقته ميليشيات إثيوبية توغلت داخل الأراضي السودانية.

من جهته، أعلن مصدر عسكري سوداني أن القوات المسلحة وقوات الاحتياط بالفرقة الثانية مشاة تصدت لمليشيات إثيوبية وقوات أخرى أثناء عمليات تمشيط نفذتها داخل أراضي السودان، مضيفاً: “عمليات الجيش السوداني كانت في مناطق ام دبلو وحسكنيت وخور سنط بالقرب من جبل أبو رنقل بمحلية باسندة الحدودية بولاية القضارف”.

يشار إلى أن المنطقة الحدودية شهدت تصعيداً عسكرياً بين السودان وإثيوبيا، بعد اعتداء ميليشيات إثيوبية مدعومة من حكومة ديس أبابا، على مجموعة من المزارعين السودانيين في منطقة القشفة.

وأكدت المصادر أن الجيش الإثيوبي نشر تعزيزات عسكرية من إقليم الامهرا المحاذي لولاية القضارف تجاه الأراضي السودانية الحدودية الزراعية بالقرب من المشاريع الزراعية لإسناد ودعم المزارعين الإثيوبيين لفلاحة الأراضي الزراعية السودانية، لافتةً إلى أن الجيش السوداني وقوات الاحتياط دفعت بتعزيزات مماثلة في مناطق كنينة وباسندة والقلابات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق
إغلاق