عربى ودولى

مصر ترفض ضم إسرائيل أي أراضي بالضفة

محمود سعد

التقي  “سامح شكري “- وزير الخارجية – صباح اليوم ،  الرئيس الفلسطيني ” محمود عباس  أبومازن ” برام الله ، للتباحث حول أخر مستجدات  القضية الفلسطينية و الحفاظ على حقوق الشعب الفلسطيني.

بلغ ”  شكري ” الرئيس الفلسطيني ، تحيات الرئيس ”  عبد الفتاح السيسي ” ، مؤكداً  دعم مصر للقضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني ، وفي مقدمتها  الخق في تقرير مصيره ، وإقامة دولته المستقلة على حدود ١٩٦٧ وعاصمتها القدس الشرقية، ورفض مصر أي قرارات أو خطوات أحادية بما فيها ضم إسرائيل لأراض فلسطينية في الضفة الغربية.

بحث الوزير خلال زيارته إلى رام الله الخطوات والأساليب المتاحة لكي يكون ممكناً الحديث عن استئناف جهود السلام على أساس حل الدولتين والمرجعيات الدولية المعروفة والمبادرة العربية للسلام، وذلك للحفاظ على حقوق الشعب الفلسطيني الشقيق والعمل على تسوية القضية التاريخية الرئيسية في المنطقة تحقيقاً لاستقرارها وللعدالة بين شعوبها لكي تتمكن من الحياة في ظل ظروف تسمح بالتنمية وبالتوصل إلى الرفاهية التي تتطلع إليها جميع الشعوب.

WhatsApp Image 2020-07-20 at 1.56.39 PM
وقد أعرب الرئيس الفلسطيني خلال اللقاء عن تقديره للدعم الذي يتلقاه من الرئيس عبد الفتاح السيسي ولإيفاده الوزير سامح شكري، وكذا لجهود القيادة المصرية الصادقة ومساعيها لدعم القضية الفلسطينية واستعادة الحقوق الفلسطينية المشروعة، مشيداً بدور مصر التاريخي في الوقوف إلى جانب أشقائها والدفاع عن المصالح والحقوق العربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
إغلاق