غير مصنف

مراقبون : الوضع في الحزائر مرشح للتصاعد

أحمد حمدي 

قال مراقبون إن الوضع في الجزائر مرشحاً للتصعيد بعد

خروج مظاهرات رافضة لتعيين عبد القادر بن صالح رئيساً

مؤقتاً للبلاد ،بموجب جلسة عقدها البرلمان منذ قليل لإعلان

شعور منصب الرئيس . 

وكان الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة قد أعلن

استقالته من الرئاسة الجزائرية بعد صراع مع المرض

ورفض معارضين ترشحه لفترة رئاسية خامسة واندلاع

مراجعةهات وعمليات تخريب . 

وتوقعت المصادر أن تنشب موجة من المظاهرات للمطالبة

برفض تعيين القادري وإجراء إصلاحات على نظام الحكم

بالحزائر يمكن الجبهة الإسلامية من المشاركة بنسب كبيرة

في عملية الحكم ،فضلاً عن عمليات تثوير الشارع التي تتم

الان من جبهات معارضة ورافضة لعودة سيطرة الجيش

على مقاليد الأمور . 

توقع مراقبون حدوث مصادمات بين المعارضين وقوات

الجيش واعتقالات في حق الداعمين لهذه التظاهرات خلال

الفترة المقبلة ،لاسيما وأن الأمور مرشحة للتصاعد بسبب

شعور القوى الإسلامية في الجزائر بضرورة الحصول على

نسب للمشاركة في مستويات كثيرة من الحكم في الجزائر

بما قد يعيد  للأذهان تجربة الإنقاذ والجيش ولو لقترة أو بشكل مبسط . 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق
إغلاق