عربى ودولى

ماكرون في موقع حادث باريس .. ونشر قوة مكافحة الإرهاب

باريس – المصري

زار الرئيس الفرنسي ” إيمانيول ماكرون ” ووزير الداخلية ، موقع حادث قطع رأس مواطن فرنسي بالقرب من باريس ، وقررت فرنسا نشر قوة مكافحة الإرهاب بعد الحادث .

وكانت  النيابة العامة لمكافحة الإرهاب قد أعلنت  عن فتح تحقيقا إثر قطع رأس رجل في كونفلان سان أونورين قرب باريس، وإصابة المشتبه به بجروح بالغة برصاص الشرطة في مدينة مجاورة.

وقالت النيابة العامة لوكالة فرانس برس إن التحقيق بشأن الأحداث التي وقعت نحو الساعة الخامسة عصراً (15,00 ت غ) قرب مدرسة، فُتح بتهمة ارتكاب “جريمة مرتبطة بعمل إرهابي” و”مجموعة إجرامية إرهابية”.

وتلق قسم الجنايات في كونفلان سان أونورين على بعد خمسين كلم نحو شمال غرب باريس، نداءً لملاحقة مشتبه به يتجول حول مؤسسة تعليمية، وفق ما ذكرت النيابة.

وعثرت الشرطة في المكان على الضحية على بعد مئتي متر، في محلة إيرانيي، وحاولوا توقيف رجل كان يحمل سلاحاً أبيض ويهددهم فأطلقوا النار عليه ما تسبب بإصابته بجروح خطيرة.

وتم تطويق المكان واستقدام عناصر قسم إزالة الألغام للاشتباه بوجود حزام ناسف.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
إغلاق