مصر

كفيف دمياطى انتصر على كورونا

أحمد دياب

تعافى ” عبدالرحمن جاد، “- من فيروس كورونا المستجد بدمياط، بعد أن تحولت نتيجة تحاليله من إيجابية إلى سلبية وتعافيه من المرض.

ويقطن “جاد” في منطقة منية دمياط، وهي إحدى المناطق التي كانت تعد بؤرة الفيروس في دمياط، وبدأت فيها الأعداد بالانحسار، وهو كفيف تعرض لنزلة برد تم احتجازه على إثرها داخل مستشفى الصدر، وتم أخذ عينه منه لتثبت إيجابية إصابته بفيروس كورونا المستجد، ويتم نقله إلى مستشفى قها لتلقي العلاج.

يعاني جاد من فقدان  الأبصار منذ قرابة ٢٥ عامًا، ويعيش ويمارس حياته التي اعتاد عليها، حيث إنه يتلقى معاش تكافل وكرامة بعد أن حصل عليه من مديرية التضامن الاجتماعي، حتى أصابه المرض وشعر بأن حياته قد انتهت، حيث يقول: “ظننت أنها النهاية وأن حياتي ستنتهي بسبب ذلك المرض، ولكن إرادة الله وعناية الطاقم الطبي مستشفى قها كانت السبب وراء التعافي من المرض”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
إغلاق