الحوادث

قتلت شقيقها ب ” مفك “

باسم دياب
أقدمت طفلة تبلغ من العمر 8 سنوات علي قتل أخيها الذي بلغ من العمر 12 سنه بعد أن ضربته بمفك أثناء اللعب داخل الشقة بسبب مشاجرة على “ريموت التلفزيون”  , وباخطار اللواء محمد منصور مساعد وزير الداخلية أمر باتخاذ الاجراءات اللازمة والقانونية حيال الواقعة .
تعود الواقعة عندما تلقي مأمور قسم شرطة أول مدينة نصر، بلاغا من ربة منزل أفادت فيه بعثورها على طفلها 8 سنوات جثة هامدة، عقب عودتها إلى الشقة،انتقل رجال المباحث لمكان الواقعة وتبين من التحريات والتحقيقات أن وراء الواقعة شقيقة الطفل حيث تركتها والدتها مع المجنى عليها فى الشقة ونزلت لشراء بعض مستلزمات البيت.
وكشفت التحريات أن الطفلة اعتدت بالضرب على شقيقها “بمفك” بسبب تشاجرهما على “ريموت التلفزيون”،ولم تقصد قتله ولكن أصيب بنزيف ولفظ أنفاسه الأخيرة .
وأمرت النيابة برئاسة المستشار أحمد لبيب رئيس النيابة بدفن الجثة , واستمعت النيابة لأقوال الأم إنها اعتادت ترك الأطفال داخل الشقة والنزول في وقت مبكر جدا ولكن الطفلين جلسا يشاهدا التليفزيون، واختلفا على تغيير إحدى المحطات، واشتبكا معا على “ريموت التليفزيون”، فقامت الصغيرة بضرب أخيها بمفك كان يوجد أعلى التليفزيون في ظهره وطعنه عدة طعنات به، حتى أغمى عليه.
وقالت الطفلة أمام النيابة أنا مكنتش أعرف أن محمد أخويا هيموت.. والله ما كنت أقصد أموته.. ده أنا بشيله الشنطة بتاعت المدرسة وبديله مصروفي”،
وأضافت أنا ضربته بالمفك في ضهره علشان هو ضربني في شي علشان الريموت، وبابا وماما ماكانوش موجودين في البيت، واستنيت لما رجعت علشان يودوه المستشفى وعرفنا أنه مات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق