فرنسا

فرنسا : شاهد يتراجع في قضية ساركوزي

باريس . المصري

تراجع شاهد رئيسي عن اتهاماته الموجهة ضد الرئيس الفرنسي الأسبق ” نيكولا ساركوزي “، في التحقيق حول شبهات تمويل نظام القذافي لحملته خلال انتخابات عام 2007.

وكان ” زياد تقي الدين”- أحد الشهودً الرئيسيين غير القضية –  وهو فرنسي من أصل لبناني، قد ادعى أنه نقل من طرابلس إلى فرنسا مبلغ 5 ملايين يورو عام 2006.

ويواجه الرئيس الأسبق قضية منذ مارس 2018، بخصوص التستر على اختلاس أموال عامة، وتلقي تمويل غير قانوني لحملته الانتخابية، وزادت هذه التهم في أكتوبر الماضي بإضافة تهمة “المشاركة في عصابة إجرامية”.
وأضاف ساركوزي:”المتهم الرئيسي اعترف بكذبته، لم يسلمني أي مبلغ، ولم يكن هناك أي تمويل غير قانوني لحملتي الانتخابية”. ملمحا إلى أنه سيبدأ إجراءات ضد تقي الدين بتهمة التشهير.

وتقي الدين الهارب من القضاء الفرنسي إلى لبنان متهم بالتواطؤ في فساد واستغلال النفوذ واختلاس أموال عامة.

وكان قد قال عام 2016 إنه سلم ساركوزي أموالا حين كان وزيرا للداخلية، تصل إلى 5 ملايين يورو.

وخضع تقي الدين لجلسة استماع من قبل قاضي التحقيق سيرج تورنير ثم أود بورسي ومارس سومر، دون تغيير في أقواله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
إغلاق