عربى ودولى

فرنسا : سجن طالبة جزائرية كتبت “مدرس التاريخ يستحق الموت “

باريس . المصري

حكمت

حكمت محكمة فرنسية  بسجن طالبة جزائرية عمرها ١٩ عاماً – أربعة أشهر مع وقف التنفيذ –  بتهمة “تمجيد الإرهاب” ، لأنها كتبت على موقع فيسبوك أن أستاذ التاريخ صمويل باتي الذي قتل بقطع رأسه، كان “يستحق” الموت.

كانت الطالبة علقت على مقال نشرته صحيفة “ليست ريبوبليكان” على صفحتها على فيسبوك وأعلن عن مسيرة لتكريم ذكرى المعلم”لا يستحق أن يقطع رأسه، لكن أن يموت، نعم”.

وأبلغ مستخدم على منصة فاروس بهذا التعليق وأدى إلى توقيفها الخميس في جامعة بيزانسون وحبسها قيد التحقيق لدى الشرطة.

وقالت الطالبة في المحكمة “آسف لكتابة هذا التعليق وأعتذر وأنا أعارض ما كتبته”، مؤكدة أنها “حذفت مساء اليوم نفسه” التعليق الذي كتبته “بتسرع” و”بدون تفكير”.

وتابعت الطالبة أمام المحكمة “ارتكبت خطأ كبيرا وهذه الرسائل لا تتوافق مع آرائي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق