عربى ودولى

فرنسا : جزائريون يتظاهرون في باريس

باريس – المصري

نظم جزائريريون تظاهرة جابت شوارع  باريس لإحياء ذكرى  الربيع الأول – أكتوبر ١٩٨٨، مطالبون  بتغيير النظام في الجزائر.

وقدرت الشرطة الفرنسية  أعداد  المتظاهرين – الذين خرجوا لشوارع باريس الأحد – نحو عشرة آلاف في باريس –  و خرج العشرات في مدينة ليون.

وخرج المتظاهرون استجابة لـ”نداء موحّد” أطلقته نحو ثلاثين مجموعة لإحياء ذكرى “الخامس أكتوبر 1988” والتي “حملت رغبة عميقة في التغيير تمّ التعبير عنها من خلال نقمة عامّة” والتي “كان قمعها دمويًا مع مقتل أكثر من 500 شخص.

وكانت أحداث 1988 سببا في إحداث تغيرات اقتصادية وتعديل دستور يسمح بإنشاء الأحزاب السياسية و يفتح المجال للإعلام الخاص.

وطالب المتظاهرون الذين خرجوا في فرنسا بـ”الإفراج الفوري عن المعتقلين السياسيّين ومعتقلي الرأي” والبالغ عددهم نحو ستّين شخصًا حسب اللجنة الوطنيّة للإفراج عن السجناء. كما طالبوا بـ”رحيل النظام بشكل منظّم وسلمي وغير مشروط وكامل و”ببداية تحوّل ديمقراطي في إطار دولة قانون ديمقراطية واجتماعية”.

وعلى غرار متظاهرين كثُر، قالت جوهرة العريبي إنها أتت لهدف لا ينحصر بإحياء ذكرى الماضي بل يتعدّاه للمطالبة أيضا بـ”الإفراج عن سجناء الرأي الذين يتم اعتقالهم أحيانا فقط لقيامهم بالنشر على فيسبوك”.

واعتبرت أن المسيرات التي تنظمها الجالية الجزائرية في فرنسا أو خارجها مفيدة “لمساعدة مواطنينا في الجزائر، الموجودين داخل سجن في الهواء الطلق، والذين ليس لهم حقّ في التعبير”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
إغلاق