فرنسا

فرنسا تلغي حفل بمدينة ديجون .. تعرف على الأسباب

ألغت الشرطة الفرنسية حفلاً  بمدينة ديجون الواقعة في شرق فرنسا اليوم الأحد 2 مايو، إلى التدخل لوقف حفلة أقيمت في حظيرة مهجورة بمشاركة نحو 400 شخص، وذلك لمخالفة المحتفلين لتدابير احتواء جائحة كوفيد-19.

اقرأ أيضاً|

الشرطة الفرنسية تفرق 150 شخصا وتغرمهم لخرقهم حظر التجوال

وأفادت السلطات المحلية اليوم أنها صادرت معدات الصوت، ثم أخلت الموقع تدريجياً، وأوقفت شخصين أحدهما يشتبه بأنه منظم الحفلة، كما أصدرت الشرطة محاضر ضبط بحق 205 أشخاص لـ”عدم الامتثال لحظر التجول”.

على بعد نحو عشرة كيلومترات من مدينة ديجون، أقامت مجموعة من الشباب حفلة في حظيرة مهجورة ببلدة كوشي الصغيرة، بحلول الليل تدخل نحو 140 من رجال الدرك و الشرطة لفضها لمخالفتها التدابير المفروضة للحد من انتشار فيروس كورونا. وشارك في “الحفلة الحرة” نحو 400 شخص.

وألقت الشرطة القبض على الشخص الذي يشتبه في أنه نظمها، على ما أفادت السلطات المحلية الأحد.

وقال محافظ منطقة بورجون-فرانش-كونتيه “أدين بشدة هذا النشاط اللامسؤول تماما في ظل الوضع الصحي. لم يحن الوقت بعد للتخلي عن حذرنا”.

وأوضح المحافظ أن السلطات علمت بالحفلة المخالِفة قرابة الثامنة مساء ، فسارعت الى نشر نحو 140 من رجال الدرك والشرطة. كذلك أتاحت مروحية تابعة لقوات الدرك مراقبة المناطق المحيطة.

وسمح هذا الانتشار بمنع مجموعات إضافية من “100 إلى 150 شخصاً” من التوجه إلى مكان الحفلة، إذ عاد معظمهم أدراجهم، فيما استخدمت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع باعتدال للحؤول دون انضمام آخرين إلى الحفلة.

وقطعت قوات الأمن الموسيقى قرابة الثانية فجراً وصادرت معدات الصوت، ثم أخلت الموقع تدريجاً، وأوقفت شخصين أحدهما الذي يشتبه بأنه المنظّم. كذلك سطرت قوات الأمن محاضر ضبط في حق 205 أشخاص  لـ “عدم الامتثال لحظر التجول”.

تأتي هذه الحفلة المخالِفة غداة حفلة هذيان أقيمت ليلة الجمعة إلى السبت في بريتاني وجمعت نحو 500 شخص قبل تدخل الشرطة.

كذلك أُحبطت في باريس مساء السبت محاولة أخرى لإقامة حفلة هذيان في منطقة بيرسي ، مما أدى إلى توقيف ثلاثة أشخاص بينهم المنظم المفترض، وتسطير محاضر ضبط في حق أربعة وثلاثين.

وقال وزير العدل إريك دوبون موريتي في مقابلة مع إذاعة “فرانس إنتر” الأحد “سيكون من الأفضل لهم أن يصبروا في المنزل ، وأن يصبروا قليلاً بعد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق