جاليات مصرية

عالقون بالسعودية يستغيثون بالرئيس ” السيسي ” للعودة لمصر

أحمد محمد 

استغاث عدد من العالقين المصريين بالمملكة العربية

السعودية ، بالرئيس “عبد الفتاح السيسي ” – رئيس

الجمهورية – لإعادتهم للوطن ،بعد حصولهم على تأشيرات

خروج نهائي من أراضي المملكة ،وتسجيلهم في رابط

خصصته القنصلية المصرية بالرياض ، لكنهم لم يتمكنوا

من العودة حتى الآن .

نماذج من رسائل العالقين

قال أحد العالقين  ، إنه سجل منذ فترة على رابط القنصلية

المصرية بالرياض لكي يتمكن من العودة لمصر حتى

يقضي عيد الفطر المبارك مع أسرته ، وفي ظل وضعه غير

القانوني بالمملكة بعد الحصول على تأشيرة معكغاد نهائية

،لكن شيئا لم يتحرك حتى الآن ، فعاود مخاطبة القنصلية

أكثر من مرة ولكن دون جدوى ،

وكشف آخر ، أن هناك شركات طيران خاصة تتاجر في

المصريين تكلف المواطن ما يقرب من ٢٠ ألف جنيه مصري

،ونحن عالقون ، ننتظر أن تقوم الدولة بدورها في طل قيادة

الرئيس “عبد القتاح السيسي ” الذي يهتم بكل المصريين

في الخارج ، ونحن على مشارف العيد ،نتمنى العودة

للوطن لنكون وسط أهلنا .

من رسائل العالقين لقنصلية مصر بالرياض

أفاد عالق آخر بقوله : خاطبت القنصلية مرات عديدة على

الرابط الذي سجلت عليه منذ فترة ، ولكن لا يوجد رد حتى

الآن ، وأنا حاصل على تأشيرة خروج نهائي ،أتمنى قضاء

العيد وسط أهلي في مصر .

تساءل أحد العالقين ، ذا كان الرئيس “عبد الفتاح

السيسي ” أصدرت توجيهاته لوزارة الخارجية والهجرة

بإجلاء العالقين ، فلماذا تتباطؤ القنصلية المصرية هنا

بالمملكة في إغاثتنا وإجلائنا من هنا لنعود لبلدنا ونقضي

العيد مع أهلنا ؟

خاطبت القنصلية ، وقمت بالتسجيل حسب التعليمات ،وهذا

كان منذ فترة أيضاً ، لكن بعد كل هذا لا يوجد أي رد وصل

إلينا حتى الآن ، انتهت أعمالنا هنا ،ولا مصدر رزق لنا

،ننفق من أموالنا وليس هناك عمل ، وبعد ذلك خاطبنا

القنصلية على رقم مخصص لاستقبال الرسائل على

الواتس ، فكان الرد ” انتظر دورك “!

رسالة آخرى

يتساءل : أأنتظر دوري في ظل هذا البطء وربما يأتي بعد

شهور وأنا لا أعمل ومطلوب مني مغادرة الأراضي

السعودية ؟!

قال العالقون لنا إن أتوبيسات النقل الجماعي بين المدن

متوقفة ومحظورة ، ولذلك يستحيل أن يذهبوا إلى ميناء

مدينة ” ضبا ” الذي نقل مصريون اليوم ، وفق ما يتردد

أنهم مقيمون هناك .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق