عربى ودولى

سيدتان مسلمتان ترويان حادثة الإعتداء قرب برج إيڤل

باريس . المصري

كشفت “حنان “-  ضحية  الاعتداء  الذي وقع  عليهافي محيط ” برج إيفل “، هي و أسرتها ، بسبب طلبها إمساك الكلاب التي اصطحبتها احدى الفتيات .

قالت حنان :” أصبحوا عدوانيين بشكل مباشر، قالوا لنا نحن في هذا المكان منذ الرابعة بعد الظهر، ولم يعرب أحد عن انزعاجه،  فضلاً عمر وصفهم نار  بالعرب القذرين، وقالوا إننا نزعجهم، ثم اقتربت مني سيدة، وبدأت تحاول نزع حجابي، لكن كنزة حالت بيني وبينها”.

وألمحت أختها كنزة، إلى أنها وقفت بين السيدة وأختها، لتتلقى بعدها أول طعنة في الرأس، وثانية في البطن، وثالثة في الذراع.

وتعرضت ابنة عم السيدتين لـ 6 طعنات، وأصابت إحداها الرئة كما كسرت أضلاعها وترقد حاليا في المستشفى، وهنا تقول كنزة:”قلت لنفسي إن ابنة عمي ستموت، سيقتلونها، رأيت مدى عنفهم وقسوتهم، هي ميتة، أو ستموت، لن تبقى على قيد الحياة”.

ونوهت حنان إلى اعتقادها أنها لو لم تكن ترتدي الحجاب، أو لم تكن من أصول أجنبية، لكانت ردة الفعل على طلبهم مغايرة.

ووجّهت السلطات الفرنسية تهمتي الاعتداء والإهانات العنصرية لامرأتين يشتبه بطعنهما محجّبتين قرب برج إيفل ومحاولة نزع حجابيهما، وفق ما أفادت مصادر قضائية وكالة فرانس برس الخميس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق