الحوادث

سقط ب ١٨٥ ألف يورو .. رحلة تاجر الشنطة من باريس إلى التخشيبة

باسم دياب 

علمت بوابة المصري الإخبارية أن الشاب المصري الذي ألقي القبض عليه اليوم في مطار القاهرة الدولي بتهمة تهريب ١٨٥ ألف يورو ، من قرية ” محلة أبو علي ” بالمحلة الكبرى بمحافظة الغربية .
وكان المذكور قد استقل طائرة الخطوط الفرنسية المتجهة إلى القاهرة صباح اليوم ، وفوجىء برجال الجمارك قد ارتابو في أمره وقاموا بتفتيشه ،بعدما أخبرهم بغير الحقيقة أن بحيازته عشرين ألف يورو فقط .
ويعمل هذا الشاب ” تاجر شنطة ” يتنقل بين القاهرة وباريس لجمع متعلقات المصريين المقيمين بفرنسا وتوصيلها لأسرهم في مصر مقابل مادي يحصل عليه هو ١٠ يورو على الكيلو ، بخلاف قائمة أسعار محددة التليفونات المحمولة ، وتسعيرة معروفة لحمل ونقل الأموال أرخص من تحويلها عبر شركات تحويل الأموال مثل “ريا ” و ” ويسترن يونيون” التي تكلف ٤٠ يورو على كل ألف يتم تحويله لمصر ،وتضع الضرائب الفرنسية أعينها على التحويلات ، وبالتالي فإن إرسالها مع تاجر الشنطة يخفيها عن الضرائب ، مع رسوم أقل لتاجر الشنطة قدرها ٢٠ يورو على كل ألف .
قالت مصادر ل “بوابة المصري الإخبارية ” أن هذه الأموال يملكها عدد من ال” باترونات ” أصحاب الشركات ، التي غالباً ما تعمل في مجال البناء والمقاولات قاموا بإرسالها مع تاجر الشنطة إلى ذويهم في مصر ،باعتبارها وسيلة متكررة وسهلة ولا توقعهم تحت طائلة الضرائب الفرنسية كوسيلة للتهرب من دفعها ، وقد قام تاجر الشنطة بجولة على أصحاب هذه الشركات في باريس وجمعها في الليلة السابقة على مغادرته إلى القاهرة ، إلا أن وشاية قد وصلت فيه لرجال مباحث مطار القاهرة الدولي من أحد أصحاب الشركات ذوي النفوذ والعلاقات في مصر هي التي أوقعته وأضافت أموال كبار التجار وأصحاب الشركات .
جدير بالذكر أنه بعد إلقاء القبض على المتهم قد غادر مطار القاهرة الى قصم النزهة حيث اجريت التحقيقات معه وتم عرضه على النيابة المسائية ،وأجرت معه نيابة النزهة الجزئية التحقيقات وفي انتظار قرار النيابة لنشره .

وقررت نيابة النزهة الجزئية حبس تاجر الشنطة ” أ . ج ” أربعة أيام على ذمة التحقيق بتهمة تهريب عملات أجنبية بالمخالفة لقوانين مكافحة غسيل الأموال والبنك المركزي المصري .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق