منوعات

“رئيس أمناء الجامعة الألمانية : مصر مركزحضاوي للإنسانية

 أيمن حبنة

أكد السفير يوليوس جيورج  لوى رئيس مجلس أمناء الجامعة الألمانية الدولية GIU بالعاصمة الإدارية الجديدة إنه تم استخدام النحاس الخالص لأول مرة في واجهة مبنى الجامعة بالعاصمة الإدارية كرمز لأهمية الإشعاع العلمي والثقافي على أرض الحضارات مصر والتي كانت دومًا مركزًا علميا حضاريا للإنسانية على مر العصور، وأن المبنى في صورته الحالية يعد صرحا ألمانيا يضئ العاصمة الجديدة نهارا وليلا.

وقال السفير لوى – في تصريح له – إن المجلس وافق على استخدام سبائك النحاس الخالص التي تم تصنيعها خصيصا في ألمانيا لتجميل واجهات المبنى والتي كان لها مدلول كبير عند المصريين القدماء في البناء والعمارة، إلى جانب وضع شعار الجامعة أعلى المبنى والذي يتحرك في شكل دائري في مختلف الاتجاهات ما يحقق مزيج بين الأصالة والمعاصرة والتي تمثل الحداثة والتكنولوجيا الألمانية التي يرغب الجانب الألماني في إتاحتها للمصريين والعرب والأفارقة.

وأعرب لوى عن سعادته باستكمال هذه التحفة المعمارية المتكاملة والتي تجمع بين العراقة والأصالة المصرية والتكنولوجيا الألمانية، حتى يكون في قلب العاصمة الإدارية الجديدة بناء يعكس أسمى سبل التعاون بين الدول وهو التعاون العلمي والمعرفي والذي يهدف إلى التنمية البشرية والتقدم والمنفعة المشتركة بين البلدين.

وتابع قائلا، إن الجامعة الألمانية الدولية GIU تعد امتدادا للتجربة المصرية الألمانية للتعاون في مجالات التعليم العالي والبحث العلمي والتي بدأت عام 2003 بإنشاء الجامعة الألمانية بالقاهرة GUC وهي أكبر مشروع تعليمي عابر للحدود لدولة ألمانيا والمدارس الألمانية ومعهد جوته والهيئة الألمانية للتبادل العلمي.

وأضاف أن تجربة التعليم العالي الألماني في مصر من أنجح تجارب دولة ألمانيا في مجال التعليم العالي على مستوى العالم من حيث دقة التخطيط وسرعة التنفيذ على أرض الواقع بالإضافة إلى الدعم الدائم لجميع المسئولين في كافة الوزارات والقطاعات المعنية للالتزام بالجدول الزمني الطموح للمسئولين في البلدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
إغلاق