الحوادث

تحريات لكشف غموض العثور على جثة رضيع

يكثف ضابط مباحث قسم شرطة بولاق الدكرور، إجراء التحريات، لكشف غموض العثور على جثة طفل رضيع، ملقى بالقمامة، أمام إحدى المدارس، واستمع رجال المباحث لأقوال عدد من شهود العيان، وجارى فحص كاميرات المراقبة المحيطة بموقع العثور على الطفل.

وتبين من خلال مناظرة الجثة، عدم وجود إصابات ظاهرية، وتم نقل الجثة إلى المشرحة، وحرر محضر بالواقعة، وباشرت النيابة التحقيق.

تلقى قسم شرطة بولاق الدكرور، بلاغا يفيد العثور على جثة طفل أمام إحدى المدارس، انتقل رجال المباحث إلى محل الواقعة، وتم العثور على جثة طفل رضيع، ملقاة وسط القمامة، يرتدى كافة ملابسه، ولا توجد به إصابات ظاهرية، وحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق.

وتأتى عقوبة القتل المرتبط بجناية فى القانون فى الفقرة الثانية من المادة 2344 من قانون العقوبات، حيث نصت على أنه “ومع ذلك يحكم على فاعل هذه الجناية (أى جناية القتل العمد) بالإعدام إذا تقدمتها أو اقترنت بها أو تلتها جناية أخرى“.

وأوضحت أن هذا الظرف المشدد يفترض أن الجانى قد ارتكب، إلى جانب جناية القتل العمدى، جناية أخرى وذلك خلال فترة زمنية قصيرة، مما يعنى أن هناك تعددًا فى الجرائم مع توافر صلة زمنية بينها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
إغلاق