عربى ودولى

بريطانى يروى لحظات المرعبة مع كورونا

بالتأكيد أنه أسوأ ما شعرت به فى حياتى، بهذه الكلمات وصف الشاب البريطانى “مات دوكراى”، تفاصيل مرعبة وعصيبة عن إصابته بفيروس كورونا الجديد “كوفيد 19″، خاصة بعد اكتشاف إصابته أيضا بالالتهاب الرئوى وتلف إحدى رئتيه وعمل الأخرى بشكل ضعيف للغاية.

فى لقاء تلفزيونى، مع قناة “سكاى نيوز البريطانية”، روى دوكراى، تفاصيل إصابته بالفيروس، حيث ترجع بداية قصة الإصابة، إلى اتصال زوجة “دوكراى” بالطوارئ بعد السعال الشديد لزوجها وعدم قدرته على الجلوس بشكل مستقيم، وبمجرد دخوله المستشفى، وجد الأطباء أن إحدى رئتيه انهارت، والأخرى ليست جيدة على الإطلاق.

وأشار “مات” صاحب الـ39 عاما، أنه ظل فى المستشفى بمفرده، لأن عائلته تم منعها من دخول غرفته، كما أن العائلة لم تتمكن من إدراك طبيعة مرضه حيث ارتدى الأطباء سترات الطوارئ الصفراء وظلوا يتحدثون من خلال الأقنعة.

وقال دوكراى، إن من حوله فى وحدة العناية المركزة لم يكونوا فى سن الثمانين أو التسعين عاما، بل كان هناك أناس فى نفس عمرى، مضيفا: “فى البداية اعتقدت إصابتى بنزلة برد أو أنفلونزا عادية، وليس مرض كوفيد-19، لقد لاحظت الأعراض لأول مرة عندما توجهت إلى استاد ويمبلى لحضور نهائى كأس رابطة الأندية الإنجليزية لكرة القدم فى الأول من مارس، حيث كنت أعانى من السعال الجاف الشديد والصداع”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق