برلمان

برلماني يطالب لتغليظ عقوبة التبول في الشارع

محمد علاء

تقدم النائب ماجد طوبيا، بمقترح بقانون بشأن تعديل المادة 278 من قانون العقوبات المصرى، التى تنص على أن “كل من فعل علانية فعلا فاضحاً مخلاً بالحياء يعاقب بالحبس مدة لا تزيد عن سنة أو بغرامة لا تتجاوز ثلاثمائة جنيه”.

وأوضح طوبيا فى بيان صحى له اليوم، أن التعديل ينص على “كل من فعل علانية فعلا فاضحاً مخلاً بالحياء يعاقب بالحبس مدة لا تزيد عن سنة أو بغرامة لا تتجاوز الف جنيه”، مؤكدا على ان الهدف من التعديل القضاء على الظواهر الخادشة للحياء التى يمارسها البعض فى الشارع وفى مقدمتها ظاهرة التبول التى اصبحت تشوه الشوارع المصرى فى الوقت التى تعد فيه فعل فاضح يخدش الحياء.

وطالب النائب بتوفير مراخيض عمومية متنقلة فى الميادين والشوارع الرئيسية، خاصة وان هناك العديد من المرضى الذين يذهبون للمراحيض فى اوقات متقاربة وفى حال تغليظ العقوبة سيشكل هذا الأمر صعوبة بالغة ويهدد خياتهم ولهذا لابد من توفير البديل، على ان تتولى كل محافظة توفير هذه المراحيض والقائمين عليها لتنظيفها بشكل دورى على ان يتم تحصيل مقابل رمزى، ويتم تشديد الرقابة على هذه المراحيض حتى لا تستغل فى أغراض غير المخصصة لها.

وأضاف النائب ان هذا المقترح يهدف للقضاء على هذه الظاهرة السلبية ويحافظ على صورة مصر الحضارية التى تمتد لأكثر من 6 الاف عاما، لافتا إلى ان الامر يتطلب زيادة الوعى والثقافة لدى المجتمع وليس تغليظ العقوبة فقط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق
إغلاق