برلمان

برلمانية تطالب بوقف الدواء «الدليفرى»

آسر أحمد 

طالبت النائبة ” ايناس عبد الحليم ” بضرورة وقف خدمة «الدليفرى» فى جميع الصيدليات، لما لها من خطورة على أرواح المرضى،حيث ان  انتشار هذه الظاهرة التى تتبعها العديد من الصيدليات الكبرى، تتسبب فى انتشار الأدوية المغشوشة ومجهولة المصدر.

وأشارت “  عبد الحليم ” إلى أن «دليفرى» الصيدليات أصبح أسهل وسيلة لترويج الأدوية غير المرخصة ومجهولة المصدر أو المهربة، بين المرضى، مما يعرض حياتهم للخطر، كما انه يساعد فى تربح كثير من الصيادلة، ممن انعدم لديهم «ضمير المهنة»، وبات الأمر لديهم تربحاً أكثر منه شرفاً وأمانة مهنية.

وأضافت  ” فى اغلب الاحوال يخطئ المريض فى حرف من حروف الدواء دون قصد، أو أن الصيدلى الذى يتلقى طلب الخدمة قد يسمع اسم الدواء خطأ، وينتج عن ذلك إرسال أدوية بالخطأ إلى المرضى، ليس لها علاقة بحالاتهم المرضية، ويؤدى ذلك إلى حدوث انتكاسته، أو إصابته بمرض آخر دون علمه.

طالبت ” عبد الحليم ” بضرورة عدم صرف أى نوع دواء من أى صيدلية، بدون إبراز «الروشتة» المطلوبة من قبل طالب الدواء، حيث إن هناك عدداً كبيراً من المرضى يلجئون إلى طلب الأدوية عن طريق خدمة التوصيل للمنازل ويتم بيع الأدوية للمرضى بدون روشتة طبية مما يُعد مؤشراً فى غاية الخطورة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
إغلاق