مقالات وأراء

المستشار نجيب جبرائيل يكتب رسالة الميلاد. رسالة فرح وسلام

ساعات قليله تفصلنا عن اهم حدث في البشريةوهي الولادة المعجزية للسيد المسيح دون ذرع بشر والتي عجز العلماء والبحاث عن تفسيرها ووقفوا يمجدوا الله
لكن الموضوع ان للسيد المسيح رسالة اكثر من ذلك بكثير. اهما انه يريد فرح لكل البشر واطمئنان وسلام لكل احد وتوكد ذلك انشودة الملايكة
المجد لله في التعالي وعلي الارض السلام
وربما تاملي في شي اخر جد وهو
ان السيد المسيح او الله الظاهر في الجسد يقول عنه الوحي الالهي
اخذ الذي انا واعطانا الذي له
هذه الحقيقة هل ممكن ان نستوعب هذا الحب الالهي
السيد المسيح اراد ان ان يجعلنا خليقة نظيفة جميلة لاننا صنعة يداه والصانع يهتم تماما بتنقية صنيعته
المسيح يعني ازاي اخذ الذي انا يعني غسل اوساخنا يعني نضف قلوبنا من الكراهية والبغض والحقد يعني اعطانا سلاما بعد اضطراب يعني اشبعنا بعد ان جوعنا يعني بيشفينا من كل مرض يعني بيدور علي الفقير والمسجون والمريض والعربات يعني بدور عن الارملة وحتي الغريب اللي محدش يعرفه يعني كما مهتم بمن لا احد يهتم بيه يعني مش مشغول بحاجه الاراحتنا. وده علي طول الثانيه والساعه عرفين ايه لانه هو ضابط الكل عرفين ليه لانه هو صانع الخيرات عارفين ليه لانه يشفي منكسري القلوب ويرفع البايس من المزبله طيب وبس لا عشان يجلسه بين روساء شعبه
انتوا عارفين ان ربنا مهتم بيك جدا وانت اللي قدامه كل يوم بس. حاجه واحده تطلبه
السيد المسيح جميل وكله حنان وطيبه بيفرح لما احنا بنفرح
حقيقي تفتكر انت ممكن اعمل الحاجات دي لوحدك طيب ازاي ايه امكانياتك كثيرا ما اعتمدنا علي ثقتنا وانفسنا صحيح ممكن ان تنجح الي حين لكن ربما ليس علي الدوام
طيب بعد. د ه كله مش الحاجات الحلوة والتطمينات واللي بنحسه يوميا من ربنا بعد ده مش لازم نخجل شويه وبس
لا مش مجرد خجل ولكن بدال اخذ الذي لينا واعطانا الذي له
لازم نتخلص من اوساخنا واقدارنا واعني بهذه الكلمات المغلظة
نتخلص من الكراهية الحقد ادانة الناس النميمة الشك في وجود نعمه ربنا نتخلص من سيرة الناس بالباطل ودا كفاية لا طبعا لابد ان يصاحب هذا عمل فضائلي وايجابي وهي ازور مريض او مسجون او افتقد معوز او فقير او اساعد في فك ضيقة احد او اخدم ارمله او يتيم او ابحث عن احتياج لاحد قدر طاقتي طيب اقول انا معايا فلوس ممكن انفق حتي جزء منها علي المحتاجين عشان رصيدي يكبر شويه في السما ممكن اقول انا بحوش طيب لو انتقلت في الحال ها تعملي ايه الفلوس هل ممكن ادور علي واحد. مريض بكورونا او غيره وحتي اساعده في علبة دواء او حتي وجبة غدا السيد المسيح. يا جماعه مكنش بيقعد كان يجول يعني ماشي علي طول يصنع خيرا يشفي كل مرض وسقم في الشعب علي فكره هو اللي كان بيدور علي الناس دي لا تنتظر ان تصنع خيرا وانت جالس في بيتك لكن انزل انتوا عارفين. ان لذة عمل الخير هو في تعبه
في هذه الرساله رساله السلام المفرحه قول خلاص انا مش هتزعل من حد تاني قول خلاص لو لي حق ناخده بالحب مش بالمحاكم وممكن كمان اضحي شويه ما ينفعش انام وحد زعلان مني حتي لو اتشتمت او اهنت ايه المشكله اشعر ان هناك قوي يدافع عنك اقوي من كل ادوات
حب كل الناس من قلبك المسلم والقبطي والسلفي والبروتستانتي والكثوليكي والشيعي حتي الذين ليس لهم دين اذا فعلت كده مش ها تلاقي حد يكرهك ابد بس انت اللي تبدا ممكن ده يكون تقبل شويه لكن الله هو اللي بيشتغل مش انت .
واحد يقول احب برهامي وعبدالله رشدي اللي بيكفروا المسيحيين اقول هما مش غيرهم قانون ولا بلاغات وانما صلاة وحب .

أخيراً :

لو عملنا كده يبقي فعلا فهمنا رسالة السلام الحقيقية المفرحة التي جاء بها السيد المسيح .
كل سنهوانتم طيبين وحلوين وفي سلام والمصريين اجمل شعب في الدنيا كفاية مبروكين من زيارة السيد المسيح لمصر دون الدنيا كلها
مبارك شعبي مصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق
إغلاق