عاجل

الكنيسة القبطية بباريس تودع القنصل العام قبل مغادرتها للقاهرة

أحمد محمد 

قدم نيافة الأنبا ” مارك ” -أسقف فرنسا وشمال باريس – الشكر للسفيرة “  سيريناد جميل “- قنصل عام مصر في باريس – بمقر القنصلية المصرية بباريس ،وذلك بعد انتهاء مدة خدمتها في القنصلية العامة بباريس . 

قال الأنبا “مارك ” إن الزيارة جاءت لتقديم الشكر  للسفيرة “سيريناد ” على خدمات جليلة قدمتها للجالية المصرية طوال فترة خدمتها في منصب القنصل العام بباريس.

تابع الأنبا “مارك ” : ” والكنيسة القبطية الأرثوذكسية بباريس وشمال فرنسا إذ تذكر لسيادتها تفانيها وأمانتها ونزاهتها في خدمة المصريين جميعًا، على المستويين الشعبي والفردي، وعلاقاتها الناجحة في مجال خدمتها، نتمنى لها جميعًا دوام الترقي والتقدم في مشوارها الجديد، فقد كانت ولا تزال خير من يمثل الروح المصرية الأصيلة، والمعاصرة، والمستنيرة.

وكانت السفيرة “سيريناد جميل “-قنصل عام مصر في باريس -قد أنهت مدة  خدمتها وتستعد للعودة لديوان وزارة الخارجية بالقاهرة . 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق