رياضة

الدورى الإنجليزى يقترب من العودة

كشفت تقارير صحفية عن وجود مقترح بعرض مباريات الدورى الممتاز مجانًا على الهواء مباشرة، حال الموافقة على استئناف البطولة وإقامة المباريات بدون جماهير خوفًا من وباء كورونا الذى تفشى فى العالم مؤخرًا وجمد الحياة إلى حد ما على كوكب الأرض.

وقالت صحيفة “ميرور” إن فكرة إلغاء الموسم نهائيا غير مطروحة على الإطلاق، ويفكر مسئولو المسابقة فى خطة جديدة للعودة مع الحفاظ على سلامة اللاعبين والجماهير معًا، وسيتم عقد اجتماع جديد يوم الجمعة المقبل عبر الفيديو بين رابطة البريمريليج وكل مسئولى أندية الدوري لمناقشة مستقبل البطولة التي تأجلت حتى 30 أبريل المقبل.

 

وأكدت الصحيفة أن من ضمن المقترحات هو استئناف مباريات الدورى بدون جماهير مع وضع اللاعبين في حجر صحي صارم بالفنادق، وهو أحد الحلول المقترحة بقوة، ومعها سيبث مقدمى الخدمة في بريطانيا “سكاي وبي تي” بعض المباريات بالمجان ولن تكون مشفرة لتعويض الجماهير على عدم الذهاب إلى الملاعب وإقناعهم بالجلوس في المنزل لمنع تفشى الوباء.

 

وأشارت ميرور إلى أن الأمر مازال قيد المناقشة ولم يتم الاتفاق على أي شيء بشكل رسمي حول كيفية عمله، حيث تجرى حاليا محادثات بين شركات التلفزيون ورابطة الدوري المصممة على إكمال الموسم لحماية صفقة البث، وتجنب دفع 750 مليون جنيه إسترليني نقدًا كتعويض إذا لم يتمكنوا من إكمال الموسم.

 

ومن المتوقع أن يستأنف الدوري مع بقاء اللاعبين في حجر صحي صارم بالفنادق، لكن إلغاء الموسم ليس على جدول الأعمال في اتماع الجمعة المقبل، على أن تستأنف المسابقة في يونيو بأكمله وتنتهي البطولة في يوليو.

 

وأكدت الصحيفة أن الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم يدرس بقوة إلغاء مباريات الكأس في الموسم المقبل بسبب ضغط المواعيد، ويمكن أن يقام كأس الرابطة بين فرق الأندية تحت 23 عامًا كما سيبحث الاتحاد الأوروبي لكرة القدم عن طرق لتقليل ضغط مباريات دوري الأبطال.

من ناحية أخرى أكدت “ميرور” وجود اتفاق سرى بين مسئولي رابطة الدورى الإنجليزي ونادى ليفربول، لمنح الريدز كأس البطولة في مارس الجارى قبل تفشى فيروس كورونا، والذى جمد المسابقة وكل الخطط الخاصة بها، بعدما كان الريدز على بعد 6 نقاط فقط من التتويج باللقب الأول منذ 30 عاما.

 

وقالت صحيفة “ميرور” الإنجليزية إن الفترة الماضية شهدت محادثات رفيعة المستوى جرت لمحاولة منح ليفربول كأس البطولة وسط تزايد الخوف من تأجيل البطولة بسبب الوباء المتفشى، حيث كان من المقرر أن يرفع الريدز الكأس في أنفيلد يوم السبت 21 مارس.

 

وتوقع الجميع أن يفوز ليفربول على إيفرتون في ديربي ميرسيسايد يوم الاثنين في جوديسون بارك ثم الفوز باللقب ضد كريستال بالاس يوم السبت الذى يليه، حيث تم الاتفاق على منح الريدز الكأس للاحتفال به وسط جماهيره، لكن تسارع الأحداث وتعليق المسابقة حال دون تنفيذ هذا المقترح.

 

ورفع مانشستر سيتي الكأس في اليوم الأخير من الموسم الماضي وغالباً ما يتم ذلك في المباراة الأخيرة على أرضه، لكن الموسم الجاري كان سيشهد احتفالًا استثنائيًا بمنح الريدز اللقب في مارس لكن كل الخطط تم تعليقها الآن بسبب كورونا.

 

ويتصدر ليفربول جدول ترتيب الدوري الإنجليزي بفارق 25 نقطة عن مانشستر سيتي الوصيف ويتوقع أن يستأنف الموسم بعد أن بدأت أزمة فيروس كورونا في التراجع نسبيا، ومع ذلك، لا تزال هناك مخاوف مستمرة من أنه قد يتم إلغاء الموسم نهائيا مع اعتراف ألكسندر سيفيرين رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” في نهاية الأسبوع الماضى بأن الموسم “يمكن أن ينتهى” ما لم تستأنف كرة القدم بنهاية يونيو المقبل.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق