الحوادث

الداخلية تكشف تفاصيل مقتل عنصرين ارهابيين من منفذي هجوم الانبا صموئيل

 

علاء عمران 
‏‫لقى مصرع اثنين من كوادر التنظيم الارهابى منفذى حادث
الهجوم على أتوبيس أقباط دير الأنبا صموئيل عقب تبادل
لاطلاق النيران أثناء اختبائهم بطريق «دشلوط الفرافره
وكانت الاجهزة الامنية فى وقت سابق ، لاحقت منفذى
حادث إستهداف بعض المواطنين أثناء عودتهم من دير
الأنبا صموئيل بمحافظة المنيا بتاريخ 2 نوفمبر الماضى،
وما أثمرت عنه تلك الجهود من مصرع 19 من عناصر
الخلية المنفذة للحادث فى مواجهة أمنية بإحدى المناطق
الجبلية بالظهير الصحراوى الغربى لمحافظة المنيا بتاريخ
3/11/2018م .
وأسفر تتبع وملاحقة باقى العناصر المنفذة للحادث عن
تحديد موقع تمركز مجموعة منهم بإحدى المناطق الجبلية
بالعمق الصحراوى لطريق دشلوط/الفرافرة بنطاق محافظة
أسيوط وإتخاذهم منها مأوى لهم بعيداً عن الرصد الأمنى .
وتم مداهمة تلك المنطقة بالتنسيق مع القوات المسلحة
وأسفر ذلك عن مقتل  2 من العناصر الإرهابية المنفذة
للحادث ( المكنيين/أبومصعب ، أبوصهيب ) ، وعثر
بحوزتهما على ( 3 بنادق آلية ،  طبنجة ماركة حلوان ، كمية
كبيرة من الطلقات مختلفة الأعيرة ، نظارة ميدان ، كمية من
وسائل الإعاشة ) .
كما أمكن ضبط إحدى السيارات المستخدمة فى الحادث
الإرهابى وهاتف محمول سبق أن إستولى عليه العناصر
الإرهابية من أحد ضحايا الحادث (كمال يوسف شحاته)
عقب قتله ، تم إتخاذ الإجراءات القانونية وتتولى نيابة أمن
الدولة العليا للتحقيق

IMG_3887.jpeg

IMG_3888.jpeg

IMG_3889.jpeg

IMG_3890.jpeg

IMG_3891.jpeg