فرنسا

الجفاف يتسبب في انخفاض منسوب الأنهار في فرنسا ويهدد المحاصيل الزراعية

باريس – المصري 

ضربت موجة من الجفاف فرنسا منذ عدة أيام في بلديات مختلفة وصلت إلى بلديات كثيرة  حسب تصريحات وزير التحول البيئي – ” كريستوف بيتشوالذي أعلن عن حرمان أكثر من ١٠٠ بداية من مياه الشرب ، في وقت بدأ المواطنون يعانون حيث لا يجدون المياه التييحتاجونها للشرب ، في واقعة وصفها وزير التحول البيئي بأنها تاريخية .

وفرضت السلطات الفرنسية قيوداً على استهلاك مياه الري والشرب في هذه المناطق التي تزداد واحدة تلو الآخرى ،  بشكل بات يهددالمحاصيل الزراعية ، إيل دو فرانس ، وبشكل أعلنت السلطات أن منطقةايل دو فرانس ” – بلدية باريس الكبرىليست بعيدة عن هذهالموجة .

وقامت السلطات المختصة بوضع جميع الإدارات في حالة تأهب أو في حالة تأهب للجفاف ، ووضعت جداول توضح أن عملية الري فيأدنى مستوياتها ومحدودة .

وقالت السلطات المائية في فرنسافي تصريحات نشرتها وسائل الإعلام الفرنسية اليوم :” إذا استطاع المزارعون في جنوب المنطقةالاعتماد على منسوب المياه في نهر بوس ، فإن العواقب على إنتاجهم قد بدأت بالفعل.

وبحسب البيانات المعلنة ، فإنه لا يزال يظهر سوى القليل من الماء.  في  منطقة بيمونت دو جاتيناس ” Beaumont-du-Gâtinais فيجنوب  سانت مارن ” Seine et-Marne ، ولم يعد الفحم يتدفق بعد الآن.

وأصبح  رافد نهر لوان Loing في وضع متأزم من قبل المحافظة في 29 يوليو.  بعد اليقظة والإنذار والتنبيه المتزايد ، ووصل إلى  المستوىالأقصى على مقياس الجفاف.

وبحسب الأرقام التي أعلنهاكريستوف بيتشو ” – وزير التحول البيئي الفرنسيفي وقت سابق  فإن مياه الشرب غير متوفرة فيالبلديات المعلن عنها   ما يتسبب في معاناة حقيقية للمواطنين ، وتعمل السلطات على توفيرها من خلال الشاحنات وتوصيلها إلى الأهالي .

وخلال زيارته لمنطقةألب دي هوت بروفانس ” – الأسبوع الماضي، قال وزير التحول البيئي :” الجفاف ضرب أكثر من مائة ، و بلدية لمتعد لديها مياه للشرب ، وهي حالةتاريخية

قال الوزير في هذه البلدياتهناك إمدادات تصنع من شاحنات مياه الشرب التي يتم نقلها حيث لم يبق شيء في الأنابيب“.

وفي نفس السياق ، ولمواجهة الأزمة التي تضرب فرنسالأول مرةقررت الحكومة تفعيل لجنة الأزمات للتغلب على المشكلة التي تعد سابقةفي الحدوث على التراب الفرنسي حسب تصريحات وزير التحول البيئي.

و حذر وزير التحول البيئي المواطنين من استمرار موجة الجفاف في المياه لفترة قادمة ، حيث قالفي تصريحات صحفية بعد ذهابه  الىمناطق الجفاف :” سيتعين علينا التعود على حلقات من هذا النوع ، التكيف ليس خيارًا إنه التزام على أي حال“.

وقالكريستوف بيتشو “:- في تصريحاته السابقة – ” إن المسألة برمتها هي تشديد عدد معين من القيود لتجنب الوصول إلى هذه النقطةفي المناطق حيث ندرك أن لدينا نقصًا طويل الأمد في المياه ، ولا داعي للقلق بشأن ذلك في الصباح عندما لا يكون هناك المزيد من الماء فيالأنابيب “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق
إغلاق