ثقافة

الثقافة تنعي حسن كامي

  أحمد محمد
نعت الدكتورة ايناس عبد الدايم وزير الثقافة والدكتور
مجدى صابر رئيس دار الاوبرا وجميع القطاعات والهيئات
بوزارة الثقافة الفنان القدير ومغنى الاوبرا العالمى حسن
كامى الذى غيبه الموت فجر اليوم الجمعة 14 ديسمبر عن
عمر يناهز 77 عام وقالت ان الفنون الجادة فقدت احد
علاماتها البارزة واشارت ان اعمال الراحل سواء فى
فن الغناء الاوبرالى او الدراما تشكل جزء من كنوز الابداع
المصرى بما تحمله من قيم نبيلة ومعانى سامية .
وقال رئيس الاوبرا ان الراحل تميز بدماثة الخلق والتسامح
كما كان مرجعاً لفنون الاوبرا واباً روحيا لكل فنانيها
واضاف ان الجنازة تشيع اليوم عقب صلاة الجمعة
من مسجد السيدة نفيسة
يشار ان الراحل الفنان حسن كامى ممثل ومغنى أوبرا
مصري وينتمى للاسرة العلوية ، ولد في  21 اكتوبر 1941 ،
حصل على ليسانس الحقوق من جامعة القاهرة ، درس
الغناء الاوبرالى بمعهد الكونسرفتوار الى جانب دراسات
عليا موسيقية يإيطاليا ، بدأ حياته الفنيةعام 1963 وعمل
إلى جانب ذلك بمجال السياحة والطيران ، ادى دور البطولة
فيما يزيد على 270 اوبرا عالمية في مختلف الدول منها
إيطاليا ، الاتحاد السوفيتي ، بولندا ، فرنسا ، الولايات
المتحدة ، اليابان ، كوريا والدنمارك ، حصل على العديد من
الجوائز العالمية وشهادات التقدير ، قدمه للمسرح  الفنان
الراحل محمد نوح ليعمل في مسرحية انقلاب وتلاها عده
اعمال منها دلع الهوانم ، لا مؤاخذة يا منعم بعدها انطلق
فى عالم الدراما وقدم مجموعة من الاعمال الدرامية
الشهيرة منها انا وانت وبابا في المشمش ، البنات ،
صاحب الحب ، قشتمر ، العراف  ، الخواجة عبد القادر
،
المك فاروق ، دمي ودموعي وابتسامتي ، ومن اعماله
السينمائية كونشرتو في درب سعادة ، ناصر 56  ، قليل
من الحب كثير من العنف ، دموع صاحبة الجلالة ، الحب
والرعب ، يا مهلبية يا وسمع هس .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق