عربى ودولى

إحياء عيد القيامة خلف الأبواب المغلقة

 يحيى أكثر من 260 مليون مسيحى أرثوذكسى فى عدة دول عيد الفصح فى منازلهم، وإقامة القداسات فى كنائس فاغة وخلف الأبواب المغلقة، التزاما بتعليمات قادة كنائسهم بهدف الحد من تفشى فيروس كورونا المستجد.
وجرت مراسم عيد الفصح للكاثوليك الأسبوع الماضى في كنائس فارغة ووجه البابا فرنسيس رسالته التقليدية بالبث التدفقي من الفاتيكان في وقت باتت تجمعات الصلاة خطيرة جدا في ظل الوباء الذي فتك بأكثر من 150 ألف شخص في العالم.
وذكرت قناة الحرة أن معظم المسيحيين الأرثوذكس غابوا عن احتفالات منتصف الليل التقليدية ولو أن أعداد الإصابات المؤكدة بالفيروس لا تزال متدنية نسبيا في دول شرق أوروبا والاتحاد السوفياتي السابق حيث يقيم غالبية أبناء هذه الطائف.
حض البطريرك كيريل رئيس كنيسة موسكو التي تضم 150 مليون مؤمن، أبناء الكنيسة على الصلاة في منازلهم  وعدم التوجه إلى الكنائس حتى إشعار منه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
إغلاق