عربى ودولى

اثيوبيا توقع اتفاق تعاون عسكري مع روسيا

أعلنت وزارة الدفاع الإثيوبية، اليوم الاثنين 12 يوليو، توقيع اتفاقية

للتعاون العسكري مع روسيا، وذلك بحسب وسائل إعلام إثيوبية.

وقالت مارثا ليويج، مسؤولة الشؤون المالية في وزارة الدفاع

الإثيوبية، إن “هذه الاتفاقية ستكون لها أهمية كبيرة في أخذ

العلاقات بين البلدين إلى مستوى أعلى”​​​، وذلك بحسب  إذاعة

“فانا” الإثيوبية.

وأضافت ليويج “تركز الاتفاقية على تعزيز قدرات قوات الدفاع

الوطني الإثيوبية المهارية والتكنولوجية”.

وجاء توقيع الاتفاقية خلال أعمال منتدى التعاون العسكري التقني

الإثيوبي الروسي الحادي عشر.

واستعرض المنتدى الإثيوبي الروسي الأنشطة التي تم الاضطلاع

بها بعد النسخة العاشرة من المنتدى وحدد توجيهات للمساعي

المستقبلية بين البلدين.

كان منتدى التعاون العسكري الإثيوبي الروسي قد بدأ دورته

الـ11، الأربعاء الماضي، في أديس أبابا، بهدف تعزيز التعاون بين

إثيوبيا وروسيا.

ويهدف المنتدى إلى تعزيز التعاون العسكري بين إثيوبيا وروسيا

في مجالات التكنولوجيا ونقل المهارات وتبادل الخبرات. في مجال

العلوم العسكرية والتقنية.

وأشادت وزيرة الدولة بوزارة الدفاع الإثيوبية، مارتا لويجي،

بالعلاقات مع وروسيا، وقالت إن البلدين تربطهما علاقات تاريخية

قوية منذ عام 1906 في مختلف المجالات خاصة الدبلوماسية

والعسكرية.

وشارك في افتتاح المنتدى الروسي الإثيوبي، ممثلون عن وزارتي

الخارجية والدفاع الإثيوبيتين، وعدد من القطاعات العسكرية

الإثيوبية، فيما شارك من الجانب الروسي ممثلون عن القطاع

التقني بوزارة الدفاع الروسية بجانب السفير الروسي بأديس أبابا.

مارتا لويجي، وهي مسؤولة قسم التمويل بوزارة الدفاع الإثيوبية،

قالت أيضا خلال كلمتها بافتتاح المنتدى، إن العلاقات بين روسيا

وأديس أبابا شهدت تطورا كبيرا منذ أن التقى رئيس الوزراء

الإثيوبي آبي أحمد بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين في أكتوبر

2019 على هامش القمة الأفريقية الروسية بمنتجع سوتشي

الروسي.

وعبرت عن شكر وتقدير بلادها لروسيا لموقفها الداعم لإثيوبيا، قائلة

“نقدر الموقف المشرف لروسيا في دعمها لإثيوبيا في عملية إنفاذ

القانون في إقليم تجراي والذي اعتبرته موسكو شأنا داخليا”.

وأضافت أن روسيا ساندت إثيوبيا في الانتخابات العامة السادسة

التي شهدتها البلاد الشهر الماضي كما ساندتها في ملف سد

النهضة الإثيوبي، والقضايا الوطنية الأخرى التي أبدت فيها

موسكو صداقتها لإثيوبيا.

وأعربت المسؤولة الإثيوبية عن أملها في أن يخرج المنتدى الروسي

الإثيوبي بنتائج تعزز المنافع والمصالح المتبادلة بين البلدين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق
إغلاق