عربى ودولى

كورونا يشعل المظاهرات في إيطاليا

محمود سعد

شهدت عدد من المدن الإيطالية احتجاجات – لليوم الثاني على التوالي – الرافضة لفرض حظر التجوال، بالرغم من تسجيل ايطاليا  رقمًا قياسيًا في  الإصابات بفيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19”.

وبعد اشتباكات في جنوب مدينة نابولي الجنوبية ليلة أمس الأول الجمعة، اشتبكت الشرطة مجددًا مع عشرات المتظاهرين المُلثمين في وسط العاصمة روما، بعد أن دعت مجموعة فورزا نوفا اليمينية المتطرفة إلى الاحتجاج على حظر التجول.

وألقى نحو 200 من المسلحين الملثمين المنتمين إلى جماعات الفاشيين الجدد مقذوفات على الشرطة وأشعلوا النار في صناديق قمامة في الليلة الثانية من احتجاجات الشوارع.

واعتقلت الشرطة 7 من المحتجين وأعلنت عن إصابة شرطيين، وفقا لصحيفة “ريبوبليكا” الإخبارية اليومية.

وتخطط الحكومة لمزيد من القيود لاحتواء عودة ظهور الوباء، وقال رئيس الوزراء جوزيبي كونتي إنه يريد تجنب تكرار الإغلاق الشامل في وقت سابق من العام.

لكن عددا من المناطق بما في ذلك كامبانيا، والمنطقة المحيطة بنابولي، ولاتسيو حول روما، ولومباردي فرضت حظر تجول خلال الليل.

وستتبع المنطقة الشمالية من بيدمونت وصقلية في الجنوب الأسبوع المقبل ومن المتوقع أن تضاهيهما مناطق أخرى. ومن المتوقع أن تعلن الحكومة المركزية عن المزيد من الإجراءات قريبا.

وفي وقت سابق، أظهرت بيانات وزارة الصحة الإيطالية أن 19644 حالة إصابة جديدة بكوفيد -19 و 151 حالة وفاة مع انتشار المرض في مناطق مثل لومباردي وميلانو وكامبانيا ولاتسيو.

وتعهد كونتي بتشريع مساعدة الشركات التي تعاني من أزمة كورونا، لكنه حذر من أن الأسابيع المقبل ستكون شديدة الصعوبة، موضحا أنه لا يمكن التخلي عن هذه القيود في الوقت الراهن.

ووفقا لمشروع مرسوم تم تعميمه يوم أمس السبت، قد يتم إغلاق الصالات الرياضية العامة وحمامات السباحة وإغلاق الحانات والمطاعم اعتبارا من الساعة 6 مساء، بينما سيتم تحفيز الناس على عدم السفر خارج مناطقهم الأصلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق