عربى ودولى

إثيوبيا تعاود تصريحاتها المستفزة

محمود سعد

عاود وزير خارجية أثيوبيا تصريحاته المثيرة للجدل حول مفاوضات سد النهضة .
وقال ” جيدو أندارجاتشو “: إن دول المنبع ترفض ما سماه “الرواية المصرية التي تدعي حق الهيمنة على استخدام مياه النيل”، في إشارة إلى حقوق مصر التاريخية في مياه النيل.

وأوضح أندارجاتشو، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الإثيوبية الرسمية “إينا”، أن “دول المنبع هي مصدر كل مياه النيل تقريبا، وإثيوبيا بحاجة إلى بناء السد، وعليها أن تعكس الواقعية حول استخدام نهر النيل”.

وأشار وزير الخارجية الإثيوبي إلى “ضرورة الاستخدام العادل والمنصف لمياه النهر من قبل جميع الدول المشاطئة لنهر النيل، بدلا من هذه الروايات”، على حد تعبيره.

واعتبر أندارجاتشو أن استخدام المياه حق طبيعي لبلاده، قائلا إن إثيوبيا لن تسمح لأي دولة “أن تسمح أو ترفض” استخدام مواردها الطبيعية، على حد قوله.

وأشار إلى أن الخلاف بين الدول الثلاث (مصر والسودان من جهة وإثيوبيا من جهة أخري) كان كبيرا، ولكن بفضل المفاوضات الأخيرة صار هناك تقارب كبير، موضحا أن “أجندة إثيوبيا في المفاوضات هي كيفية ملء السد، وما بعد الملء من حيث كيفية تدفق المياه، دون إلحاق الضرر بدول المصب، بالإضافة إلى جمع المعلومات وتنسيقها”.

وتابع: “أما الجانب المصري فيريد التطرق إلى مواضيع أخرى ليس لها علاقة بملء السد، متمثلة في تقسيم المياه”، على حد قوله.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
إغلاق