عربى ودولى

أوروبا تطالب اثيوبيا بالديمقراطية

 

طالب وفد الاتحاد الأوروبي إثيوبيا باقرار حكم ديمقراطي واجراء

حوار وطني داخل البلاد .

جاء ذلك في البيان المشترك  لذي أصدرته الدول الأوروبية حول

الانتخابات التشريعية الإثيوبية التي جرت الاثنين الماضي.

وطالبت كلاً من النمسا وأستراليا وكندا والدنمارك وألمانيا وإيرلندا

واليابان ولوكسمبورج و نيوزيلندا والنرويج والسويد وبريطانيا ووفد

الاتحاد الأوروبي في إثيوبيا، الحكومة الإثيوبية بإجراء حوار

وطني مع الالتزام بالحلول السلمية، جاء ذلك في بيان مشترك نُشر

على الموقع الإلكتروني للحكومة البريطانية.

وقال البيان إن المجتمع المدني في إثيوبيا “لعب دوراً مهماً في هذه

الانتخابات من خلال توعية الناخبين ومراقبة عمليات التسجيل

والاقتراع، وفي يوم الانتخابات، عمل الكثيرون في ظروف صعبة”.

وأضاف البيان أن الانتخابات جرت في ظروف صعبة للغاية وبيئة

سياسية مقيدة، بما في ذلك اعتقال أعضاء المعارضة ومضايقة

ممثلي وسائل الإعلام، والأحزاب التي تواجه صعوبات في

شن الحملات الانتخابية بحرية”.

وناشد البيان الحكومة الإثيوبية وجميع أصحاب المصلحة في

المجتمع الإثيوبي، إلى ضمان إجراء حوار وطني هادف وواسع

النطاق والالتزام بالحلول السلمية، مؤكداً أن هذا الأمر يعد

ضرورياً لتمكين أديس أبابا من التطور الديمقراطي، وتقليل حدة

الصراع في جميع أنحاء البلاد، بما في ذلك الحل السياسي

للوضع في إقليم تيجراي.

وبدأ التصويت في الانتخابات التشريعية الإثيوبية الإثنين 21

يونيو، وشارك في الانتخابات أكثر من 37 مليون ناخب، وما يزيد

على 9 آلاف مرشح، منهم 1600مرشحة، يمثلون 46 حزباً

سياسياً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق
إغلاق