عربى ودولى

أوروبا تتصدر العالم فى وفيات كورونا

عشرات الآلاف من الوفيات طالت دول أوروبا فى ظل عجز الأنظمة الصحية الأوروبية لمواجهة التزايد الكبير فى أعداد الإصابات فى الوقت الذى اضطرت فيه بعد البلدان لغلق حدودها للتقليل من انتشار الفيروس.

وأعلنت هيئة الحماية المدنية فى إيطاليا أن عدد حالات الوفاة بسبب فيروس كورونا ارتفع إلى 756 ليصبح 10779 حالة، كما ارتفع إجمالى عدد حالات الإصابة المؤكدة فى إيطاليا الأحد إلى 97689 من 92472 حالة، مسجلاً أقل زيادة يومية فى عدد حالات الإصابة الجديدة منذ الأربعاء.

ومن بين المصابين شفى 13030 شخصاً بشكل كامل، وهناك 3906 حالات فى وحدات العناية المركزة ارتفاعاً من 3856 حالة، وسجل إقليم لومبارديا الأكثر تضرراً زيادة فى عدد الوفيات بلغت 416 حالة الأحد.

وعدد الوفيات هو الأكبر بفارق كبير عن أى دولة أخرى فى العالم، ويمثل أكثر من ثلث إجمالى عدد الوفيات بسبب الفيروس على مستوى العالم، وأوضح موقع العربية، أن إيطاليا كانت سجلت أعلى رقم وفيات يوم الجمعة، حيث بلغ عدد الحالات 919 حالة وفاة، وتوفى 889 شخصاً يوم السبت، وتفيد إحصاءات بأن 662700 شخص أصيبوا بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم وأودى الوباء بحياة 30751 شخصاً.

وأشار موقع العربية، إلى أن وزير الصحة التركى، فخر الدين قوجة، قال أن عدد حالات الوفاة من فيروس كورونا زاد 23 حالة إلى 131 حالة، بعد ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس 1815 حالة، ليصبح الإجمالى 9217.

وذكرت شبكة سكاى نيوز الإخبارية، أن فيروس كورونا تسبب فى وفاة أكثر من 500 شخص فى بلجيكا حتى الاثنين، وفق أرقام السلطات الصحية فى البلاد التى أحصت نحو 12 ألف إصابة مؤكدة منذ بدء تفشى الوباء، وأحصت السلطات البلجيكية، 513 وفاة بالإجمال، مع تسجيل 160 وفاة إضافية خلال عطلة نهاية الأسبوع، بالإضافة إلى 11899 إصابة مؤكدة، بعد الفحص فى البلد الذى يعد 11,4 مليون نسمة، كما أكدت السلطات فى مؤتمر صحافى.

وأعلنت الحكومة الروسية، أن روسيا ستغلق حدودها ابتداء من 30 مارس الحالى فى محاولة للحد من تفشى فيروس كورونا المستجد، وقالت الحكومة الروسية أن هذا الإجراء سيدخل حيز التنفيذ فى جميع نقاط تفتيش السيارات والسكك الحديدية والمشاة وسيطبق على الحدود البحرية الروسية، ولن يتم تطبيق القرار على الدبلوماسيين الروس وسائقى الشاحنات.

وكانت روسيا علّقت مؤخراً جميع الرحلات الجوية الدولية، وسجلت روسيا 1264 إصابة بفيروس كورونا المستجد. وتوفى أربعة أشخاص بالمرض. ولا يزال عدد حالات الإصابة بكورونا فى روسيا أقل بكثير من عدة بلدان أوروبية، لكن رئيس بلدية موسكو قال لبوتين يوم الثلاثاء الماضى، أن النطاق الفعلى للمشكلة فى العاصمة يتجاوز الأرقام الرسمية بكثير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق