ثقافة

أوبريت غنائي إستعراضي لشيخ المخرجين العرب إبراهيم قمبر بسلطنة عمان

 

كتب وليد شام
علي قدم وساق تجري إستعدادات شيخ المخرجين العرب إبراهيم قمبر لتقديم أوبريت غنائي إستعراضي لمحافظة شمال الشرقية بسلطنة عمان وفي أول تصريحات مخرج العمل أكد قائلا يرتكز الإحتفال علي الإهتمام بالفنون التي تنفرد بها المحافظة لتقديمها أمام جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظة الله ورعاة قائد مسيرة البناء ونسعي إليّ تقديم الفنون العمانية العريقة التي تمثل هوية المجتمع واظهار الأهمية السياحية والأماكن الأثرية خلال الأوبريت الذي يتناول الجوانب المختلفة للتراث العُماني باعتباره تراثا زاهرا بالانجازات الحضارية العظيمة التي عمل علي تحقيقها الأباء والأجداد في دعوة إليّ إستيعاب التراث وتطويره وتوظيفه في الحياة المعاصرة ودعوة الشباب للعناية بمهن الآباء والأجداد والتمسك بها ومزاولتها كمردود إقتصادي بالقطاع الخاص بالإضافة إليّ التركيز علي دور المرأة العمانية في إدارة المشاريع الخاصة والنهوض بالقطاع الخاص الرؤية المستقبلية لعمان ٢٠٢٠ – ٢٠٤٠ التي تهدف إليّ إعداد رؤية جديدة للتنمية الإقتصادية والإجتماعية في جميع المحافظات وسيشارك في الأوبريت أكثر من خمس مئة فنان وفنانة يشاركون كبار الشعراء حمود بن علي العيسري ، محمد بن حمد المسرورة ، حمد بن سيف الشافعي وعدد من كبار شعراء ولايات محافظة الشرقية من ألحان النجم الشاب إدريس الرحبي وستقدم إستعراضات الأوبريت الغنائي الإستعراضي علي إيقاعات ” الهمبل ، الرزحة ، القصافي ، العازي ، التغرود ، الطارق ، الموهبل ، المكوراة ، التنجيلة ، تشح تشح ، الونة ، مغايض ، المزيفية ، شرح الوادي ، همبل الخيل من ناحيتة أكد علي بن سالم الحجري رئيس مجلس إدارة فرع الغرفة التجارية بالمحافظة قائلا يأتي الإهتمام بالفنون في أولي إهتمامات ملتقى شمال الشرقية السياحي هذا العام في نسخته الثانية حيث من المقرر انطلاقه في شهر نوفمبر من هذا العام ويأتي في قولة الجديد تزامنا مع احتفالات السلطنة بالعيد الوطني المجيد حيث اننا في فرع الغرفة بمحافظة شمال الشرقية قد بدأنا التحضيرات ومنذ فترة طويلة حتي يخرج الملتقي إليّ النور بصورة مشرفة تليق بشعب وحضارة سلطنة عمان وقائدها السلطان قابوس بن سعيد حفظة الله ورعاة حيث نطمح أن يكون الملتقي من ضمن اكبر الملتقيات التي تنظم في الساحة الاقتصادية والسياحية على وجه الخصوص .و يسعى ملتقى شمال الشرقية السياحي الثاني ان يجذب السياح من الدول الخليجية حيث ستكون فعالياته ثريه ومتنوعة وتلامس اهتمامات القطاع الخاص لاسيما المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ورواد الاعمال حيث سيشكل لهم فرصة لعرض تجاربهم في القطاع الاقتصادي فضلا عن جذب الملتقى لعموم ابناء المجتمع والزوار و ستتاح لهم فرصة التجول والاستمتاع بفعاليات ثرية . ومتنوعة خلال الاسبوع الذي سيشارك فيه وفود من دول الخليج العربية ونخبة من ممثلي الشركات الكبرى في السلطنة ورجال الاعمال لإستكمال النجاحات السابقة التي حققت وتحقق رواجا كبيرا وتفعيلا اكبر للمقومات السياحية التي تتمتع بها بلادنا الغالية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق