عربى ودولى

أقباط فرنسا ينتقدون ” نائب باريس “

بوابة المصري الإخبارية

انتقد  المتظاهرون الأقباط هجوم عضو مجلس نواب

ووصفوه ب “نائب باريس “، قالوا انه  شن حملة عليهم عبر

مقال كتبه في صحيفته الخاصة يدعوهم فيه  لأن ” يتقوا

الله في مصر “. 

وقال “حمدي يني “- أحد منظمي الوقفة الاحتجاجية

بباريس للتنديد باستهداف الإرهابيين للأقباط وللمطالبة

بتفعيل القانون وردعهم بحزم ،إن “نائب باريس ” :” اتهم

الأقباط بعدم الوطنية رغم انهم اكثر الناس وطنية لبلادهم

بدليل انهم يحتكموا للقانون ولا يبادلون العنف بالعنف حتى

لا تدخل مصر في دوامة الحرب الأهلية ، مشيراً الي ان

الوقفة الاحتجاجية سلمية وتطالب بإلغاء التمييز في بعض

مؤسسات الدولة ومواجهة حملات العنف والكراهية ضد

الأقباط في اطار ما نادى به رئيس الجمهورية في الوقت

الذي اتهمهم النائب بانهم لا يتقون الله في الرئيس وهم

يقفون بجواره في كل المحافل وينتخبوه  ، بينما اتهمهم

النائب بالاستقواء بالخارج ، متسائلين ماهو دليلك على ذلك

؟ “. 

قال حمدي يني ” ان أفضل مكان لوجود النائب الباريسي

في وسط دائرته التي انتخبته ليرعى مصالح المواطنين

الذين انتخبوه ويطالب بقانون لدور العبادة الموحد ووحدة

الشعب المصري و ان يقوم بدوره في التشريع بدلاً من

الفرقعات الإعلامية وهي كاذبة  “. 

وكان عدد من المشاركين بالتظاهرة قد انتقد غياب النائب

عن جلسات مجلس النواب بشكل لافت للنظر ،متسائلين هل

هذا هو القانون في دولة بحجم مصر ؟

وكان الأقباط بفرنسا قد نظموا وقفة بجوار برج ايفل الأحد

لإعلان تضامنهم مع المظلومين الأقباط  في الاعتداءات

المتلاحقة لها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق